منصة Binance تبلغ المتداولين الإيرانيين بضرورة سحب عملاتهم بأسرع وقت

منصة Binance تبلغ المتداولين الإيرانيين بضرورة سحب عملاتهم بأسرع وقت

تقني نت – منذ فترة ليست بالقصيرة يتلقى المتادولون الايرانيون في سوق العملات الرقمية بمنصة Binance رسائل بريدية من المنصة تفيد بمطالبة ادارة Binance للمواطنين بسحب عملاتهم الرقمية من المنصة واتوقف عن استخدامها.

مما يعني بأن منصة Binance تقوم بطرد المستخدمين الايرانيين، حيث جاء هذا التحرك في محاولة من المنصة للإمتثال للعقوبات الأخيرة التي فرضت على ايران من قبل أمريكا، كما ونشر موقع  ethereumworldnews تقرير مفصل عن القضية ننقل لكم الجزء الأهم منه.

منصة Binance تقع بين الضغوطات

وفقاً لرئيس السياسات العامة لمنصة Coinbase فالعديد من الشركات بتذل جهداً للحفاظ على وضعها في السوق الأمريكي، مما يعني أن عليها اتباع القواعد التي وضعتها الحكومية الأمريكية.

كما انه يقف في صف إحياء الولايات المتحدة لعقوباتها على ايران، و برأيه فإن منصة binance قد وجدت نفسها بموقف صعب لعدم قدرتها على خدمة المواطنين الأمريكيين والإيرانيين في نفس الوقت.

لا سيما حالياً في الوقت الذي تبلغ فيه حركة استخدام المنصة من الولايات المتحدة الأمريكية ما نسبته 13 بالمئة من اجمالي المستخدمين.

تحرك منصة binance بعد العقوبات الأمريكية

منذ 5 نوفمبر وهو تاريخ دخول العقوبات حيز التنفيذ قامت إدارة المنصة باغلاق حسابات العملات الرقمية بالمنصة التي يملكها أشخاص يقدمون جوازات سفر أيرانية عند اجراءات التحقق من العميل.

وخلال هذا الاسبوع بدأت المنصة بتحذير المتداولين والذين تم تتبع عناوين IP الخاصة بهم ووجدت بأنها تنتمي لدولة ايران بسحب أموالهم من المنصة.

تحرك لمنصات تداول العملات الرقمية الأخرى

في الوقت الحالي فإن متادولي العملات الرقمية الايرانيين يجدون صعوبة في الثقة لوضع أموالهم في منصات التداول والسبب في ذلك قيام المنصات بحظر الحسابات الايرانية وحجب عملاتهم الرقمية.

ولجانب منصة Binance  فقد قامت منصتي Bittrex و BitMex بحظر الحسابات الايرانية.

وفقا لنيما دهقان ، فإن متداولي العملات الرقمية الإيرانيين يجدون الآن صعوبة في الثقة في وضع أموالهم في منصات التداول ، ويرجع ذلك أساساً إلى أن بعض المنصات قد لجأت إلى حظر الحسابات الإيرانية و حتى حجب عملاتهم الرقمية.

كما أنه حالياُ تحول إستخدام مجموعات WhatsApp و Telegram كمنصات تداول، لجانب المجموعات على الإنترنت،كما أنشأ بعض المتداولين المحليين متاجر لتسهيل عمليات تداول العملات الرقمية.

العملة الرقمية الوطنية لإيران

وتأتي هذه الاجراءات في الوقت الذي تسعى وتخطط به الحكومة الايرانية لاطلاق عملة رقمية وطنية خاصة بها.

ومع ذلك فلا يشعر بعض المتداولين المحليين بالرضا عن خطة الحكومة، لوصفهم بأن هذه محاولات من جانب سلطة مركزية لتسيطر على صناعة العملات الرقمية والبولكسين في البلاد.

إقرأ أيضاً

المقالة المذكورة أعلاه كانت بعنوان / منصة Binance تبلغ المتداولين الإيرانيين بضرورة سحب عملاتهم بأسرع وقت ، نتمنى أن نكون قد نقلنا كل ما هو مناسب ومفيد.

التعليقات مغلقة.