إعلان
الخليج العربيمنوعات

مطالبات بتخفيض عمل القطريين إلى 30 ساعة أسبوعياً

تقني نت

مطالبات بتخفيض عمل القطريين إلى 30 ساعة أسبوعياً

تقني نت – كشفت دراسة مسحية قطرية عن مطالبة قطريين عاملين في الوظائف العامة تقليل ساعات العمل في القطاع العام إلى 30 ساعة كحد أقصى في الأسبوع ليكون لديها الوقت الكافي لممارسة الأنشطة الاجتماعية والترفيهية للأسرة.

تابعونا على تليجرام

كما طالبو بتقديم عضوية مالية كافية للموظفين في قطاعات العمل بشأن الانضمام للأندية الرياضية ومراكز التدريب والترفيه، وتمديد إجازة الوضع مدفوعة الأجر من 60 يوم إلى 90 يوم على التوالي.

بينت هذه الدراسة أنّ الجنسين من الموظفين راضون نوعاً ما عن ساعات عملهم الطويلة، والبعض يرى أنّ الاقتصاد المعاصر يتطلب هذه الساعات الطويلة من العمل ، التي أثرت على طريقة حياة الأسرة وقللت من الأنشطة الاجتماعية وتوفير الرعاية الكافية للأبناء.

مسح وطني

وقد أجرى معهد الدوحة الدولي للأسرة دراسة نوعية ومسح وطني عن التوازن بين العمل والأسرة والتحديات التي تواجه الآباء والأمهات الموظفون في قطاع العمل ، بهدف إعداد سياسات صديقة للأسرة، ولدعم أهداف استراتيجية التنمية الوطنية الثانية لقطر من 2018وحتى 2022.

وتؤكد النتائج المسحية التي خرجت بها الدراسة السعي لإقامة قوى عاملة وطنية مستدامة تتميز بوجود موظفين ملتزمين يبدون مستوى عالي من الطاقة الإيجابية والمشاركة التعاونية والالتزام بالحياة الأسرية والمهنية.

توصيات بحثية

ذكرت عينة البحث من النساء في توصيات الدراسة أنهنّ يواجهنّ صعوبة في تحقيق التوازن بين العمل والأسرة أكثر من الرجال، ولا يمكن للقطريين تحقيق التوازن بين العمل والأسرة إلا القليل من العينة ، وفي حال حدث ذلك فمن الصعب استدامته.

ويرى القطريون أنهم لا يحصلون من أصحاب العمل إلا على القليل من وسائل دعم تحقيق التوازن بين العمل والأسرة ، ويتم التركيز على الظروف التي تعيق تحقيق التوازن.

ويشكل تمديد إجازة الوضع وتوسيع إطار وسائل الدعم للبالغين العاملين الذين لديهم أطفال صغار مثل المرونة في ساعات العمل لمرافقة الطفل أثناء العلاج ووسائل دعم الرضاعة الطبيعية ورعاية الطفل من خلال المرافق في مواقع العمل أو المساعدات المالية.

وأوصت العينة بضرورة تحديد هدف وطني لتعزيز تحقيق التوازن بين العمل والأسرة لكي يحصل أغلب القطريين العاملين على درجة متميزة ، لأنّ البعض لا يحقق التوازن ويعانون من الاكتئاب وضعف في الصحة البدنية، والمطالبة بتمديد إجازة الوضع مدفوعة الأجر والمنصوص عليها في قانون الموارد البشرية من 60 يوماً إلى 90 يوماً على التوالي، وتوسيع إطار المستفيدين من قانون الموارد البشرية بحيث يسمح للآباء والأمهات الحصول على وقت مدفوع الأجر من أجل مرافقة طفلهم المريض أثناء العلاج.

كما طالبت الأسر بالحد من ساعات العمل في القطاع العام إلى 30 ساعة في الأسبوع كحد أقصى ، فقد ذكرت العينة بأنه لا يوجد لديها الوقت الكافي للأسرة ولممارسة الأنشطة الأسرية إلا بضع أسابيع فقط من الشهر.

عينة المسح

وتمثلت عينة المسح في إجراء 20 مقابلة متعمقة مع موظفين قطريين وقطريات ، وصممت المقابلات للتعرف على التوازن بدقة بين العمل والأسرة ، والمسح الثاني هو مسح صمم لوصف التوازن بين البالغين القطريين ، وتحديد العواقب المحتملة لضعف التوازن على الصحة والرفاهية، وتفضيلات القطريين لأوجه الدعم.

وتؤكد بيانات المسح الوطني والمقابلات النوعية أنّ التوازن يشكل تحدياً أساسياً بين القطريين ، ويرتبط ضعف التوازن بضعف الصحة البدنية والصحة الفكرية والاكتئاب، كما أنّ قانون الموارد البشرية لعام 2016 كان فعالاً في رفع مستوى الوعي وتوفير إجازة أمومة مدفوعة الأجر ، والأقلية منهم لا يحصلون على أشكال الدعم التي تحقق التوازن من أصحاب العمل ولا تلبي توقعات القطريين.

وأعمار المشاركين في العينة ما بين 25ـ55 سنة، وتراوحت مدة العمل في الوظائف الحالية بين 3 أشهر إلى 26 سنة، ويحمل 50% منهم شهادة بكالوريوس، و20% منهم شهادة دكتوراه أو ماجستير، ويحمل 30% منهم شهادة ثانوية.

وتراوحت أعمار أبنائهم بين 4 أشهر إلى 30 سنة، كما يعمل كل المشاركين في القطاع الحكومي في مناصب موظف استقبال، وإداري، ووكيل مدعي عام، وطيار، وكاتب، ومدير أعمال، وممرضة، وموظف أمن، وباحث في المتاحف، وأخصائي فعاليات، وأمين صندوق، وميكانيكي، وأستاذ أكاديمي.

ودارت المحاور حول الوظيفة والعمل والاحتياجات المالية ، والالتزام بالعمل من أجل الأسرة ، والتوازن ، والتفاوض ، ووسائل الدعم المنظمة لتحقيق التوازن ،

رؤية العينة

ويرى قطريون أن 5 أمور يعتبرونها الأكثر أهمية لتحقيق التوازن بين العمل والأسرة هي إجازة الوضع مدفوعة الأجر على أنها العنصر الأساسي في تحقيق هذا التوازن ، وكانت ثاني أهم وسيلة دعم وفقا لساعات العمل المرنة التي تعقب إجازة الوضع التي تتيح للأمهات العودة مجدداً وبسهولة إلى القوى العاملة، وفي الوقت ذاته إعارة الانتباه للأطفال من حيث التربية والرعاية والمرونة في ساعات العمل لرعاية المعالين بشكل عام على درجة مماثلة من الأهمية من أجل تحقيق التوازن بين العمل والأسرة.

أما الوسيلة 5 فهي المساعدة المالية لرعاية الأطفال في المنزل ، وتحظى تلك ساعات العمل بالتقدير الأكبر حول العالم كأداة قيمة لتحقيق التوازن بين العمل والأسرة.

نتائج نوعية

وتشير البيانات إلى أنّ معظم الرجال والنساء القطريين يعتبرون الوظيفة تمثل وسيلة لتحقيق غاية ، وهي تكوين حياة أسرية أفضل ، ويمكن من خلال العمل توفير مستلزمات الحياة الأسرية المنشودة ، ويرون أنّ ساعات العمل الطويلة التي يتطلبها الاقتصاد المعاصر ومتطلبات العمل وقطع المسافات الطويلة بين العمل والمنزل لا تترك للقطريين العاملين سوى القليل من الوقت والطاقة للاهتمام بأسرهم.

وعبروا عن قلقهم من تزايد متطلبات العمل وساعات العمل وطبيعة العمل ذاته التي جعلت التوازن الأسري مستحيلاً ، وأنّ التوازن يمكن تحقيقه في الإجازات فقط ، واتفقوا على أنّ السياسات التي تمدد فترة إجازة الوضع ، وتدعم رعاية الأطفال مالياً وتنظيمياً من خلال برامج موقع العمل.

التحليل الكمي

تشكلت عينة الدراسة حول التوازن بين العمل والأسرة ـ التحديات والتجارب والآثار المترتبة على الأسرة في قطر ، التي استخدمت فيها عدد السكان .

وتعتبر النساء القطريات العاملات بشكل عام أصغر سناً من الرجال القطريين العاملين، وعلى الرغم من وجود نسبة أكبر من الرجال في الفئة العمرية 18ـ24 إلا أنّ نسبة النساء أكبر في الفئات العمرية 25ـ44 سنة.

والمشاركون في المسح الميداني حاصلون على مستوى تعليمي جيد ، ونسبة الأشخاص حاملي شهادات دون الجامعية من الرجال 18,5% أكثر من ضعفي نسبة النساء 7,4%، بينما تبين أنّ نسبة النساء 47,3% اللواتي تخرجنّ من الجامعة ، وحصلنّ على درجة البكالوريوس فاق نسبة الرجال 31,9% بنسبة تقارب ال 50%.

المداخيل الشخصية

وأشارت الدراسة إلى أنّ تقديرات المداخيل كانت أقل من 20ألف ريال في الشهر لدى ضعف النساء 15,4% مقارنة ً مع الرجال 7,9%، بينما نسبة الرجال 13,9% الذين زاد مدخول أسرهم عن 100ألف ريال كانت أكبر من النساء بما يزيد عن 3 أضعاف.

وانعكست الاختلافات في دخل الأسرة على الجنسين ، وبينت أن 3 أضعاف الإناث 6,3% مقابل 1,7% من الذكور ، وهن غير راضيات أبداً عن دخلهنّ الشخصي ، وأبدت نسبة الذكور 63,2% أكبر من الإناث 48,9% رضاهم عن دخلهم الحالي.

وذكر قطريون من الذكور والإناث العديد من الاختلافات في الحياة الأسرية ، وأشارت إلى أنّ نسبة أقل من الإناث القطريات العاملات 58,3% مقارنة مع الذكور 64,8% متزوجات حالياً ، فيما وردت نسبة أكبر من الإناث في فئة المتزوجين سابقاً وهم منفصلون ومطلقون وأرامل.

المشاركة في الأنشطة الترفيهية

وذكرت نسبة من الإناث العاملات أقل من الذكور أنّ لا أبناء لهنّ 43,4% مقابل 45,1% ، ونسبة من الإناث ذكرت بأن لهن ابنة أو ابن أو أكثر، وذكرت نسبة 15,3% من الذكور و11,5% من الإناث أنّ لهم طفل رضيع.

وكشف المسح عن حجم مشاركة أعضاء الأسرة في تناول الوجبات أو المشاركة في الأنشطة الترفيهية ، أيّ ما يعادل مرة أسبوعياً بخصوص تناول الوجبات وسجل القطري الموظف الذي يقوم بأنشطة ترفيهية مع أسرته عدة مرات في الأسبوع ولوحظ قيام الذكور بأنشطة مع الأسرة بوتيرة أكبر من الإناث.

وظائف الجنسين

وتختلف الوظائف بين القطريين العاملين ، ويشغل الذكور بأعداد أكبر وظائف مدير قسم ومدير إدارة والوظائف الحكومية بنسبة 14,5% والإناث بنسبة 8,5%.

وتنخرط الإناث بأعداد أكبر في الوظائف الفنية الاحترافية بنسبة 26,7% أكثر من الذكور وتشغل وظائف كتابية بنسبة 45,5% والذكور يشغلون 21,5%.

ويشغل الذكور بنسبة أكبر من النساء وظائف في قطاع الغاز و النفط والبناء والتصنيع والنقل ، أما في القطاع الحكومي فيشغل الرجال وظائف حكومية 55,6% والإناث 21,2%، وتشغل الإناث بأعداد أكبر من الذكور وظائف في قطاع التعليم بنسبة 31,7% للنساء، وقطاع الرعاية الصحية والعمل الاجتماعي.

مدد البقاء في الوظائف

ويحافظ المواطن على مدة بقائه في جهة العمل لمدة ما بين 7 الى 10 سنوات ، ويبقون في وظائفهم لفترات أطول من الإناث.

وذكرت العينة أن 95,6% يعملون بدوام كامل ، وسجلت نسبة أقل من الإناث يعملنّ بدوام جزئي ، في حين سجلت النساء أعداداً أكبر من الذكور في جداول العمل المنتظمة النهارية.

وعن ساعات العمل ، فقد ذكر معظم القطريين أنهم راضون جداً عن ساعات عملهم بنسبة 49,4% ، أما النساء فقلنّ أنهنّ غير راضيات تماماً عن ساعات عملهنّ .

إستراتيجيات العمل

وذكر العاملون أنّ استراتيجيات موقع العمل المختلفة مثل دعم المشرف ، وبرامج المرونة وساعات العمل والعمل عن بعد والعمل من المنزل والرعاية الاعتمادية لا تشكل تهديدات على تحقيق التوازن بين العمل والأسرة ، بينما الإناث ذكرنّ أنّ الافتقار لهذه العوامل تشكل عقبة أمامهنّ لتحقيق التوازن.

المساعدة المالية

وتعتبر المساعدة المالية لتكاليف العضوية في النوادي والصالات الرياضية وسيلة الدعم الأقل توفراً التي لا يحصل عليها سوى 34,4% من الذكور بينما نصف الإناث تقريباً بنسبة 45%، ولا يقدم العمل عن بعد أو العمل من المنزل سوى لنسبة 37% من الذكور و39,6% من الإناث أيّ ما يعادل 37,7% من القوى العاملة.

وتعتبر خيارات الدوام الجزئي والعمل المشترك وخيارات ساعات العمل المخفضة من وسائل دعم التوازن الأسري الأقل توفراً.

أما إجازة الأبوة وساعات العمل المرنة لرعاية المعالين بشكل عام والمساعدة المالية فلا تتوافر إلا بنسبة 25% للعاملين.

نتائج الدراسة

تشير نتائج الدراسة إلى أنّ ضعف التوازن يشكل ضعفاً بين العمل والأسرة وتهديداً على صحة البالغين القطريين العاملين ، وهذا مرتبط بالحالة الصحية وارتفاع حالات الاكتئاب مثلاً.

وفي سؤال عن معرفة القطريين العاملين لنصوص القوانين الوطنية الرامية إلى دعم التوازن بين العمل والأسرة ، أفادت العينة أنهم على دراية جيدة بالنصوص والأحكام المتعلقة بالتوازن بين العمل والأسرة الواردة في القوانين والسياسات الوطنية ذات الطبيعة العامة مثل إجازة الوضع مدفوعة الأجر وخيارات الرضاعة الطبيعية ورعاية الأطفال.

أما الأحكام التي تدعم العاملين في نواح كثيرة تحديداً مثل ميلاد التوائم أو أن يكون للموظف طفل ذي أعاقات ، فمعرقة القطريين العاملين بها أقل والبعض لم يتوقع معرفتها .

وبشكل عام تكون لدى الإناث معرفة بنصوص القوانين وأحكامها أكثر من الرجال ، وهذا يعود لكونهنّ الفئة المستهدفة من السياسات ، وتماشياً مع دورهنّ الأساسي في تربية الأطفال.

المقال المذكور أعلاه بعنوان : ( مطالبات بتخفيض عمل القطريين إلى 30 ساعة أسبوعياً ) ، في موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم ، مع الأخذ بالإعتبار بوجود إحتمالية التعديل على المقال أو الاقتباس من المصادر الخارجية الأصلية التي تم ذكرها في المقال إن وجدت.

الشرق القطرية

الوسوم
شاهد أيضاً كل ما يهمك

Tekany Team

فريق موقع تقني نت هو فريق تدوين متخصص في مجال العملات الرقمية و التكنولوجيا ، الإقصاد العربي والعالمي ، و مهتم أيضاً بتغطية الأخبار المنوعة والشيقة التي تفيد المجتمع العربي. يعمل الفريق على تغطية أهم الاخبار والمحتوى الهادف و المفيد.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق