الرئيسيةمنوعاتالحياة و المجتمعتعرف على عيد الحب و ما يعنيه إسم فلانتين
تعرف على عيد الحب و ما يعنيه إسم فلانتين - تقني نت منوعات
الحياة و المجتمعمنوعات

تعرف على عيد الحب و ما يعنيه إسم فلانتين

تعرف على عيد الحب و ما يعنيه إسم فلانتين

 تقني نت – يصادف اليوم الرابع عشر من شهر فبراير عيد يطلق عليه إسم عيد الحب أو عيد الفلنتاين وللأسف يَحتفل به أناس عدة من شتى بقاع الأرض من كُل الديانات سواءاً كانوا نصارى أو مسلمين أو غيرهم من الديانات.

و يعرف هذا العيد على أنه يوم القديس فالنتين، ويعتبره الغالبية على أنه يوم خاص للمحبين و يُرمزُ لهذا العيد باللون الأحمر.

حيث يرتبطُ ذلك العيدُ بالرومانسيةِ بين كِلاَ الجِنسينِ، يتبادلُ في ذلك اليومِ المحبون الحب ويجلبون هدايا رومانسية لبعضِهم البعض كالزهورِ الحمراء و البطاقات التي توجدُ فيها أشعار من الحب والرومانسية .

لماذا أُطلقَ على عيد الحب هذا الإسم و لماذا سُمي بيوم الفلنتاين؟

لمعرفة معنى هذا الإسم فإنه يتوجب علينا معرفة بماذا يرتبط إسم القديسُ فلانتين، حيث توجد العديد من الروايات التي تتحدث عن هذا الإسم ولكن لا نعلم مدى مصداقية هذه الروايات.

الرواية الأولى

هناك الكثير من الروايات حول هذا الاسم حيث يقول البعض أن هذا الإسم يعود لراهب مسيحي يطلق عليه اسم فالنتينوس و كان يقيم في روما سنة 269 وكان تحت حكم الامبراطور الروماني كلوديوس الثاني.

و نظرا لما كانت تشهده الامبراطورية الرومانية من إضرابات عديدة قد قام الامبراطور بمنع جنوده من الزواج حتى يستطيعوا القتال بدون مبالاة بأحد.

ونظرا لرفض الراهب المسيحي على رفض الزواج بين الجنود وخطيباتهم، فقد تعرض للاعتقال و حُكم عليه بالإعدام لمخالفة أوامر الإمبراطور.

و عند سجن هذا الراهب قام بإنشاء صداقة قوية مع شابة ضريرة يطلق عليها اسم جوليا وهي ابنة سجان مدينة روما، و أرسل هذا الراهب رسالة إلى جوليا يقول فيها وداعاً و بعبارة من فالنتاين.

الرواية الثانية

بعد البحث أكثر تبين وجود رواية أخرى، تقول أن فلانتين هما شخصانِ وليس شخصاً واحداً كانت ديانتهم المسيحيةُ، وكان هذينِ الشخصان من الشهداء المسحيينَ الذين دافعوا عن دينهم وضحوا وتخلوا عن أرواحِهم لأجل دينهم حيثُ جاء ذلك طبقاً للكتبُ المسيحيةُ.

ويُعد يومَ استشهادهم هو يوم 14 من شهرِ فبراير، وبذلك قد تم تخصيصُ ذلكَ اليوم لذكراهم المجيدةُ ولكي يتم الاحتفالِ بهذا اليوم من كُل عام يمرُ لتخليدِ بطولتهم الرائعة.

وكِلا الشخصينِ لهما نفس الاسمُ فلانتين، حيثُ كانَ واحداً منهم من مدينةِ روما و كانت وظيفتهُ قسيساً في إحدى كنائسِ روما، أما الثاني فهو من مدينةُ تورني وكانتْ وظيفتهُ أسقفاً في إحدى كنائس تورني.

إستبدال ذكرى التضحية من أجل الدين الى عيد الحب و العشاق

بمرورِ السنين قد تمّ تبديلُ ذِكرى هؤلاء الأشخاص من منحِ روحهم للدين إلى ذِكرى أخرى وهي الحُب الرومانسي.

ولكن الجديرُ بالذكر أن هؤلاء الأشخاصُ ليستْ لهم صلةِ نهائياً بالحُبِ ولا حتى قصةُ حُب مثل قصة روميو و جوليت ولكن هذين ليستْ لهم صلةِ ولا ميزةٍ بالحب فكيف ذلك!

في القرن الرابع عشر الماضي انتقلَ مفهومِ الحُب والعشق و الرومانسيةِ بهذا اليومَ الذي يكونُ مُخصصاً بالرجلين فلانتين والسببُ من ذلكَ هو عدم القدرةُ من التمييزَ بينَ القديسينِ فلانتين.

ومع مرورِ الوقتِ قدّ فقدَ هذا اليومَ ما يحملهُ من ذكرى هذين الرجلين مرة فمرة، فالكثيرُ من الأشخاصِ يُكررونَ ذلِكَ الاسم ولا يعرفونَ ما يَعود إليهِ ذلكَ الاسمُ وماذا كان يَحملُ من ذكرى.

أما في عامُ 1969 قد تم انتشالُ يوم الاحتفالِ بهم وذلك في يومُ 14 فبراير وذلك من التقويمَ الروماني وتبديله بيوم 14من أحد التقويماتِ الأخرى وبالتالي قد تمّ انتشالُ تلكَ الذكرى للقديسين، لكنْ هُناك بعضِ الفئاتِ الكاثوليكيةِ تحفلُ بهذه الذكرى ولم تنتشلها وتنساها.

في القرنُ الرابع عشرُ الماضي كَتبَ أحدُ الشعراءِ قصيدة والتي كانت العاملُ الرئيسي لظهورِ ما يُسمى بعيدُ الحُب أو عيد الفلنتاين، و يدعى هذا الشاعرُ جيفري تشوفر في عام 1382 ميلادية.

وكانت هذه القصيدة بسبب قيامُ ملك انجلترا بتكريمهِ في عيد خطوبتهِ ومن ثمّ صار الزواج بعدهُ بسرعة حيثُ كانَ بعد خطوبته بمدة تمتدُ إلى ثمانيةُ أشهرٍ فقطْ وتُعدُ تلكَ الفترةُ قصيرة جداً وبالرغمِ من سنهمِ الصغير وكانَ اسمُ تلكَ القصيدةُ Parlement des Fouls .

ما رأي الدين الإسلامي من عيد الحب؟

بعد كثرة الروايات، سواءاً كان هذا العيد ذكرى لاعدام الراهب المسيحي أو أنه ذكرى لشهيدي الدينُ المسيحي وليس أساسهُ الحُبِ كما كانَ الكثيرُ من الأشخاصِ يظِنونَ.

ومعرفتنا أنه عيد للنصارى (المسيحين) وليس له صِلة بالمسلمينَ لا من قريب ولا من بعيد.

الجديرُ بالذكرِ أنه محرم علينا نحنُ كمسلمين بالاحتفال بغير أعيادنا ولا يجوزُ لنا أم نحتفي بأعياد الأمة الغير مُسلمة أو الكفار.

كما أن ذلكَ العيدُ من أهم أركانهِ هو اعترافُ الحبِ بين الجنسين وهذا حرامٌ في الإسلامِ فالحبُ في الإسلام هو إتيانِ البيوتِ من أبوابها أي التقدم للخطبة أو الزواج.

و الخلاصةِ ووفقاً للعديد من علماء الإسلام بأنه حرام وشيئ منبوذ في الإسلام.

إقرأ أيضاً

المقالة المذكورة أعلاه كانت بعنوان / تعرف على عيد الحب و ما يعنيه إسم فلانتين ، نتمنى أن نكون قد وفقنا بإختيار كل ما هو مفيد لكم.

Tekany Team
فريق موقع تقني نت : هو فريق تدوين متخصص في مجال العملات الرقمية و التكنولوجيا ، الإقصاد العربي والعالمي، و الصحة كما نهتم بتغطية الأخبار المنوعة الشيقة التي تفيد المجتمع العربي. يحاول الفريق تغطية أهم الاخبار و المحتوى الهادف و المفيد.