غرامات تصل لـ 1000 ريال عماني لمن يتخلص من النفايات في غير الأماكن المخصصة لها

غرامات تصل لـ 1000 ريال عماني لمن يتخلص من النفايات في غير الأماكن المخصصة لها

تقني نت – قالت بلدية مسقط بأن القرار الإداري رقم (55/2017) حدد الجزاءات الإدارية بشأن المخالفات البيئية؛ إذ نصت بعض مواد القرار بمخالفة كل من يقوم بالتخلص من النفايات في غير الأماكن المخصصة لها بغرامة مقدارها (100) مائة ريال عُماني.

كما نص القرار على مخالفة قدرها 1000 ريال عماني لمن يرمي النفايات في الأراضي الفضاء (سواء أكانت مسورة أم غير مسورة) أو الساحات المفتوحة أو الأودية.

و يغرم من يرمي الأنقاض و الأشجار و بقايا الأثاث و الأجهزة الكبيرة و ما شابهها بجوار الحاويات بـ 50 ريال عماني، وبغرامة مقدارها 100 ريال عماني لمن يقوم بإلقاء جثث أو روث الحيوانات أو الأسمدة في الأماكن العامة أو حاويات جمع النفايات أو بجوارها.

كما أشار القرار أن هناك غرامة على من يقوم بالعبث بمحتويات حاويات جمع النفايات و تبلغ غرامتها 20 ريال عماني، وفي حالة تكرار هذه المخالفات جميعها تضاعف الغرامة، ويمنح المخالف مهلة لمدة يوم واحد لنقل النفايات إلى الأماكن المخصصة لها.

وأوضحت البلدية أن القرار يُطبق على عدم إزالة مخلفات البناء أو الترميم أو إلقائها في أراضي الغير أو الأماكن العامة أو نقل الأتربة من غير الأماكن المخصصة لذلك، بغرامة مقدارها 100 ريال عماني، وفي حال التكرار تفرض غرامة مقدارها ثلاثمائة ريال عماني ويمنح مهلة لمدة يوم واحد لإنهاء المخالفة.

جهود لبرامج مكافحة الآفات

وأكدت البلدية مسقط حرصها على معالجة جميع الملاحظات والوقوف على التجاوزات؛ حيث تتعاون مع جهات ومؤسسات ذات علاقة؛ لتنفيذ برامج مكافحة الآفات والبرامج التوعوية.

كما يأتي التنسيق الداخلي المشترك بين المديرية العامة للشؤون الصحية وأقسام مكافحة الآفات في المديريات الخدمية، فإن التعاون قائم مع المجلس البلدي لتفعيل أدوار المجلس والأخذ بتوصياته، والتخطيط لبرامج تقوم على توعية أفراد المجتمع وإشراكهم في إزالة مسببات وبؤر توالد الآفات.

وتجدر الاشارة الى أن البلدية ترجمت معنى الشراكة الحقيقية في أعمال حملة مسقط لاستئصال الزاعجة المصرية وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة، إضافة إلى تعاونها مع مركز استئصال الملاريا وزارة الصحة لمكافحة بعوضة الأنوفيليس الناقلة لمرض الملاريا، إلى جانب الجهود المشتركة مع وزارة الزراعة لمكافحة حشرة القراد الناقلة لفيروس حمى القرم النزفية، بالإضافة إلى جهود أخرى تجمع البلدية وجامعة السلطان قابوس (كلية التمريض) لمناقشة أهمية التوعية والتثقيف الصحي كخط دفاع أول للسيطرة على الآفات والأمراض المنقولة بواسطتها.

كما تجدر الإشارة الى أن المديرية العامة لبلدية مسقط ببوشر نفذت في وقت سابق حملة لمكافحة الآفات امتدت فترة تقدر بشهر واحد، واستهدفت من خلالها زيارة عدد (2572) منزلا بمنطقي العذيبة والغبرة الشمالية، لتوعيتهم بالطرق المثلى لتجنب مسببات هذه الآفات، وقد أمكن من عقبها ملاحظة انخفاض نسبة البلاغات حيث قدرت نسبة الانخفاض بـ 48.8%.

المقال المذكور أعلاه بعنوان : ( غرامات تصل لـ 1000 ريال عماني لمن يتخلص من النفايات في غير الأماكن المخصصة لها ) ، في موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم ، مع الأخذ بالإعتبار بوجود إحتمالية التعديل على المقال أو الاقتباس من المصادر الخارجية الأصلية التي تم ذكرها في المقال إن وجدت.

أثير

التعليقات مغلقة.