أخبار العملات الرقميةالعملات الرقمية

FBI تلقي القبض على رئيس مشروع OneCoin الإحتيالي

FBI تلقي القبض على رئيس مشروع OneCoin الإحتيالي

CCN – في يوم 6 مارس الجاري ، ألقى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ( FBI ) القبض على المدعو قسطنطين إيجناتوف – و هو رئيس إدارة مشروع OneCoin ، و ذلك بعد أن ضبطته السلطات المسئولة في مطار ولاية لوس أنجلوس الدولي (LAX) ، و تزعم الحكومة الأمريكية أن المدعو إيجناتوف يعتبر واحدا من عدة عقول مدبرة كانت وراء مشروع المالتي بليون دولار القائم على النظام الهرم في عالم العملات الرقمية – و الذي يشار إليه على أنه نظام إحتيالي في أغلب الأحيان – .

الإتهامات الدولية ضد مشروع Onecoin الإحتيالي

واجهت شركة OneCoin غرامات جزائية ، و إجراءات جنائية في جميع أنحاء العالم – لا سيما في دولة الهند ، حيث تم بالفعل إتهام عدد 22 من المروجين للشركة ، كما فرضت حكومة الصين إتهامات ضد المروجين لمشروع OneCoin ، و ذلك في حين أن العديد من البنوك المركزية قد أصدرت تحذيرات بخصوص هذا المشروع .
و يذكر أن مشروع OneCoin كان قد ادعى في ترويجه أنه يخلق عملة رقمية ثورية ، و بدلا من ذلك ، و وفقا لأحد الباحثين ، فإن هذا المشروع يستخدم قاعدة بيانات SQL بسيطة بدلا من شبكة بلوكتشين حقيقية ، و يبدو مشروع OneCoin منافس فقط في مجال النصب و الإحتيال مثله مثل مشروع BitConnect الإحتيالي .

الجميع يريدون إلقاء محتالي مشروع OneCoin في السجن

و في الوقت الذي تريد فيه سلطات متعددة أن تلاحق مروجي شركة OneCoin ، فإن حكومة الولايات المتحدة لديها بالتأكيد أطول تاريخ لملاحقة المحتالين في صناعة العملات الرقمية ، حيث اتهمت السلطات الأمريكية المدعو قسطنطين إيجناتوف زعيم قادة شركة One Coin بالتآمر لإرتكاب الإحتيال الإلكتروني .
لقد كان قسطنطين إيجناتوف في الولايات المتحدة منذ يوم 27 فبراير / شباط نهاية الشهر الماضي ، و ذلك طبقا لما ورد عندما استولى ضباط الجمارك على هاتفه ، و الكمبيوتر المحمول الخاص به ، و قاموا بجمع الأدلة ، و تواجه أخت قسطنطين إيجناتوف أيضاً التي ما تزال حرة طليقة لغاية هذه اللحظة المزيد من الإتهامات مثل :

  1. الإحتيال عن طريق الإنترنت
  2. الغش في مجال الأوراق المالية
  3. إضافة إلى جرائم غسيل الأموال .

كنتيجة لعمليات الترويج الإحتيالية المضللة ، و التي قام بها المدعو قسطنطين إيجناتوف زعيم الشركة و أخته ، و غيرهم من القادة المروجين لمشروع OneCoin الإحتيالي ، فقد استثمر ضحايا الشركة مليارات الدولارات في جميع أنحاء العالم في هذه العملة الرقمية الإحتيالية ، و بعد اعتقاله ، ظهر إيجناتوف زعيم الشركة في محكمة Magistrate Court في المنطقة الوسطى من ولاية كاليفورنيا ، و تم احتجازه بالتهمة التي وردت في ملف الشكوى .

و يبقى جزء من التهمة الأساسية التي و جهت ضد قسطنطين إيجناتوف و شقيقته يتعلق في الأساس بحقيقة أنهم لم يطلقوا أي عملة رقمية فعلية ، و بدلاً من ذلك ، فإنهم قاموا بإستخدام قاعدة بيانات SQL خاصة لتسجيل المعاملات داخل شبكة مشروع OneCoin ، و ذلك في نموذج إحتيالي صريح Ponzi fashion .

حيث قام هؤلاء بتشجيع الناس على الإستثمار في العملة الرقمية الخاصة بشركة Onecoin بوعود الربح المضمون.

جزء من التهمة ضد إيجناتوف و شقيقته : إدعاءهم وجود شبكة بلوكشين حقيقية لشركة Onecoin ، و لكنها مزيفة

لقد استاءت السلطات الدولية من كمية الأموال التي نجح ذلك المخطط الإحتيالي في جلبها من ضحاياهم ، خاصة من تلك المناطق الفقيرة مثل دولة فيتنام ، حيث ادعى قادة شركة Onecoin أن لديها قدراً من الشرعية .

و طبقا لما ورد تقول جزء من إتهامات قسطنطين إجناتوف :

مشروع شركة OneCoin يفتقر إلى وجود شبكة بلوكتشين حقيقية يمكن التحقق منها ، و يمكنها تسجيل سجلات تعدين العملة الرقمية OneCoin عملة المشروع من قبل الأعضاء ، في الواقع فإن عملات OneCoins لا يتم تعدينها من قبل الأعضاء.

إن ذكر هذه الحقيقة في لائحة الإتهام يجعل القضية مثيرة للإهتمام بالنسبة لعشاق العملات الرقمية ، بحكم تعريفه ، من الصعب وصف شبكة بلوكتشين عامة public blockchain بأنها عملية نصب ، ما لم تكن هناك جوانب أساسية أو غيرها من الجوانب التي تكافئ بعض المشاركين دون وجه حق .

القبض على إيجناتوف يلغي خططه ليكون قائد لشركة De Facto

يذكر أنه في مهمة الحصول على مستخدمين جدد لشراء المزيد من العملة الرقمية لمشروع Onecoin في العام الماضي ، قال المتهم إيجناتوف في حديثه لمروجين ضمن الدائرة الداخلية للشركة أنهم سيطلقون شبكتهم OneCoin بشكل عام في شهر أكتوبر من عام 2018 ، حيث أراد قائد مشروع OneCoin أن يحفز المستثمرين الحاليين وقتها لشراء المزيد من العملة الرقمية الوهمية Onecoin تحسبا لإرتفاع الأسعار على حد وعودهم و إغراءتهم ، و لكن مشروع OneCoin لم يطلق للعامة أبدا بالطبع .

و لعل الجانب الأكثر إثارة للإهتمام من إعتقال قسطنطين إيجناتوف هو أنه كان يجهز مشروعا بديلا كخطة إحتياطية مختلفة عن مشروع OneCoin ، و كما قد يكون معروفا بالنسبة لمن هم على دراية بهذه القضية ، فإن شقيقة إجناتاتوف ، روجا إجناتوفا ، هي في الواقع ، المروج الرئيسي لشركة OneCoin ، و هي المالك الحقيقي لهذا المشروع الإحتيالي .
لقد احتجز موظفو الجمارك المتهم إيجناتوف ، و استولوا على هاتفه و حاسبه المحمول في أواخر شهر فبراير الماضي ، و اكتشفوا أن لديه كامل السلطة بتوكيل عام على ممتلكات أخته بالفعل .
و في نفس الوقت لدي السلطات الألمانية ملف خاص بهذه القضية ، و تسعى للقبض على السيد روخا إيجناتوفا شقيقة قسطنطين إيجناتوف .
و في هذه النقطة ، من الواضح أن أي شخص لا يزال يستثمر أموال جديدة في مشروع OneCoin الإحتيالي فإنه لم يقم بأي بحث حول المشروع بعد .
و يستهدف المخطط على وجه التحديد هؤلاء السذج ، و الأشخاص الذين ليس لديهم ذكاء كافي للقيام بالبحث ، حيث أن أي عملية بحث سريعة عن مشروع OneCoin سوف تظهر لك تحذيرات من البنوك المركزية ، و العديد من التقارير الأخرى حول عدم شرعية مشروع OneCoin.

و مع كل ذلك ، تم نشر مقطع فيديو جديد على قناة Earning Box في موقع يوتيوب منذ يوم واحد فقط لا يزال يروج للمشروع ، بل و يعد بإنشاء منصة تداول لمشروع OneCoins.

Content Protection by DMCA.com
تابع أخبار العملات الرقمية على جوجل نيوز Google News تابع أخبار العملات الرقمية على جوجل نيوز Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى