هل البتكوين حلال في الإسلام ؟

هل البتكوين حلال في الإسلام ؟

 تقني نت – عندما يتم التحدث عن العملات الرقمية وتداولها يتبادر للعديد من الأشخاص الذين لديهم النية الإستثمار في العملات الرقمية أسئلة مهمة، ومن أهما هل البتكوين حلال في الإسلام ؟ أم لا؟ وغيرها من الأسئلة الشائعة، مثل:

  1. هل العملات الرقمية حلال؟
  2. هل العملات الرقمية حرام؟
  3. هل البيتكوين حلال في الاسلام؟
  4. هل البيتكوين حرام؟

وليتم الإجابة عن هذا السؤال سنتحدث في البداية عن تعريف ما هي العملات الرقمية.

تعريف العملات الرقمية

العملات الرقمية هي عملات افتراضية مشفرة مصممة للعمل كوسيلة للتبادل، وتستخدم هذه العملات التشفير للتأمين والتحقق من المعاملات وكذلك للسيطرة على إنشاء وحدات جديدة من أي عملة رقمية معينة.

وبشكل أساسي تكون العملات الرقمية إدخالات محدودة في قاعدة بيانات لا يمكن لأحد أن يغيرها إلا إذا تم الوفاء بشروط محددة.

المال في الإسلام

ورد لفظ المال في القرآن الكريم 86 مرة، مفردًا وجمعًا معرفًا ونكرة، وفي ذلك بلا شك دليل على الإهتمام القرآني الشديد بالمال، والنظرة الإسلامية الخاصة إلى ما يعتبر اليوم عصب الحياة.

لقد أولى الإسلام المال اهتمامًا واضحًا لا يخفى على عاقل، فاعتبره القرآن قوام الحياة الدنيا، قال تعالى: (وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا) سورة النساء الآية 5.

كما قال ابن كثير قيامًا أي: تقوم بها معايشهم من التجارات وغيرها.

ولم يقتصر إهتمام الإسلام بالمال باعتباره عصب الحياة وقوامها فحسب، بل جعل المال ركنا من أركان الإسلام من خلال فريضة الزكاة، ناهيك عن دخول المال في كثير من فرائض الإسلام وعباداتها.

فالحج مثلًا يتوقف أمر فرضيته على شرط وجود الاستطاعة المالية، والجهاد في سبيل الله يحتاج في إقامته إلى المال لتأمين العدة والعتاد، وهكذا كثير من الفرائض والواجبات تفتقر لوجود المال لإقامتها وأدائها حق الأداء، الأمر الذي يؤكد أهمية المال ومحوريته في الإسلام.

ومن هنا يمكن فهم الكثير من الأحاديث التي تتحدث عن أهمية المال في حياة المسلم، ومنها حديث حَكِيمِ بْنِ حِزَامٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنْ الْيَدِ السُّفْلَى وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ وَخَيْرُ الصَّدَقَةِ عَنْ ظَهْرِ غِنًى وَمَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ).

بل أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قرن بين فضيلة إنفاق المال في الحق والخير ومنفعة عباد الله في الأرض، وبين نعمة نشر العلم والحكمة والقضاء بها فقال صلى الله عليه وسلم: (لَا حَسَدَ إِلَّا فِي اثْنَتَيْنِ رَجُلٍ آتَاهُ اللَّهُ مَالًا فَسَلَّطَهُ عَلَى هَلَكَتِهِ فِي الْحَقِّ وَرَجُلٍ آتَاهُ اللَّهُ حِكْمَةً فَهُوَ يَقْضِي بِهَا وَيُعَلِّمُهَا).

هل البيتكوين حلال شرعًا أم لا؟

عند قراءة هذا السؤال بصوت عال لأول مرة، قد يهز بعض الناس رؤوسهم ويضحكون بصوت عال، ولكن هذا الموضوع هو بغض النظر عن النكات والفكاهة، هو سؤال خطير جدًا نشرته Stackexchange ليس منذ وقت طويل، فقد يتعارض مفهوم العملة الرقمية مع بعض الأديان أو المعتقدات.

قام أحد أتباع العقيدة الإسلامية بنشر السؤال على Stackexchange، حيث كان هناك بعض الارتباك بخصوص ما إذا كان التداول بالبتكوين حلالًا أم لا.

مع الأخذ بعين الاعتبار كيفية اختلاف العملة الرقمية اختلافًا كبيرًا عن الأموال التي نملكها والتي تسيطر عليها البنوك والحكومات، ويبدو السؤال منطقيًا، ولكن ليس هناك إجابة قاطعة في ذلك الوقت.

و أشارت أفضل إجابة على Stackexchange عن كيفية اعتبار البيتكوين كوسيلة مماثلة للمعادن الثمينة، كما إن إحدى القضايا الرئيسية التي تناقش الناس حولها هي مفهوم العملة الرقمية وكيف لا يوجد عملة حقيقية ملموسة للبيتكوين.

وإن كان يمكن إثبات وجودها عند الحاجة لكن من جهة أخرى فإنه يمكن للمرء إكمال الصفقة في البتكوين وإثبات أنه أرسل قيمة معينة لأشخاص آخرين.

القيمة الجوهرية للبيتكوين

عندما يتعلق الأمر بقيمة البتكوين Bitcoin الجوهرية أو عدم وجودها فإن الأشياء تختلف تمامًا، حيث تتطلب قوانين الإسلام أن تكون العملة حلالًا، بوجود قيمة جوهرية لها.

ويبدو أن العملة الرقمية تناسب هذا القانون تمامًا، فعلى عكس العملات الورقية التي تمثلها ورقة معرضة للتلف والخسارة والسرقة، فإن البتكوين له قيمة جوهرية حيث لا يمكن العبث بها من خلال الإزدواجية وغيرها من الوسائل غير المشروعة.

بالإضافة إلى أن القيمة الجوهرية تختلف اختلافًا كبيرًا عن كيفية نظر معظم الناس لوصف عملة البيتكوين BTC كما يدرك معظم الناس جيدًا، أنه يتم إنشاء العملة الرقمية الحديثة من خلال عملية تسمى التعدين.

الأمر الذي يتطلب قوة حسابية على شكل إثبات العمل، وهذا هو بالضبط ما يعطي عملة الببتكوين قيمتها الجوهرية بموجب قوانين الإسلام، حيث إن القيمة تتناسب مع الصعوبة المطلوبة للتعدين.

الخلاصة

يميل العديد من الأشخاص في قولهم بأن عملة البيتكوين حلال في الإسلام إلى الإستناد على كونها توفر قيمة رغم كونها رقمية وغير ملموسة.

أي أنه طالما أن عملة البتكوين BTC تستمد قيمتها من الأسواق و ليس من الأشخاص فإن التعامل بها يمكن أن يكون مباحًا و جائزًا و يميل البعض إلى تشبيه عملة البيتكوين بالذهب وذلك لكون قيمته أيضًا ترتفع و تنخفض بالإستناد على حركة السوق مثل البيتكوين تمامًا.

اقرأ أيضًا

كان المقال المذكور أعلاه بعنوان هل البتكوين حلال في الإسلام ؟، هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم.

التعليقات مغلقة.