منصة كوين بيني مازالت تحت الصيانة واشتباه في حدوث اختراق

منصة كوين بيني مازالت تحت الصيانة واشتباه في حدوث اختراق

Coin Telegraph – أعلنت منصة العملات المشفرة كوين بيني Coinbene ، والتي تحتل المرتبة 16 على موقع CoinMarketCap من حيث حجم التداول، أنها تخضع للصيانة يوم الثلاثاء منذ يوم الثلاثاء الموافق 26 مارس، بينما يناقش مجتمع العملات الرقمية شائعات حول اختراقها.

حيث قام حساب تويتر الرسمي لكوين بيني غلوبال CoinBene Global ، بالرد على مستخدم ملقب بـ Crypto James، والذي يدعي أن ودائعه كانت معلقة لمدة ساعة ويصر على أن البورصة قد تعرضت للاختراق، لأن الصيانة لم يتم الإعلان عنها مسبقًا.

وجاء رد المنصة على التغريدة قائلة :

من أجل تعزيز تجربة المستخدم، قامت كوين بيني بتحديث محفظة المنصة في 26 مارس 2019، وأثناء الصيانة، سيؤثر ذلك على العمليات ذات الصلة مثل الإيداع والسحب، ولن يتأثر التداول.

وفي تغريدة أخرى، تضيف Coinbene  أنه سيتم الإعلان عن وقت الانتهاء من الصيانة بشكل منفصل. وتنص البورصة على أن جميع عمليات السحب والإيداع سيتم استكمالها تلقائيا بعد انتهاء الصيانة.

ومع ذلك، يشير بعض المطلعين إلى أن إعلان الصيانة عبارة عن غطاء لعملية اختراق كبيرة قد تتضمن ما يصل إلى ٤٠ مليون دولار مسروقة. حيث كتب نيك سابونارو، مدير قسم المعلومات في شركة بلوكشين الناشئة Diviproject، على تويتر:

أن المعاملات الضخمة الصادرة من المنصة المعروضة على موقع الإحصائيات الرئيسي لإيثريوم Ether Scan، قد تكون بمثابة دليل على وقوع هجوم.

وفي تعليق على تغريدة سابونارو، أشار مستخدم تويتر ستيفن موريسون إلى أنه يبدو أن الأموال قد تم نقلها إلى عنوان عليها بأنه “محفظة باردة”.

وذكر نيك شتيرينغارد من وسائل الإعلام الروسية المشفرة في تويتر أيضًا عن “نشاط غريب” على كوين بيني . ويستشهد شتيرينغارد بالمستخدمين الذين يزعمون أنه تم اختراق محافظهم باستخدام عنوانين.

كما يشير إلى أن جزءًا كبيرًا من MaximineCoin غير المعروفة سابقا، أو MXM، متورط في المعاملات. حيث حققت MXM مكاسب بأكثر من ٧٠٠ ٪ في هذا الشهر، حسبما ذكر.

تحديثات

وفي سياق متصل فقد أشارت المنصة أمس أنها لم تتعرض لأي اختراق ، ونفت جميع الاخبار المتعلقة بذلك وطالبت في تغريدة منفصلة من المتابعين باعادة تغريد تغريدتها التي تنفي فيها الاختراق حتى تصل لاكبر عدد ممكن من المستخدمين.