مستثمر ينتحر بعد خسارة 2000 بتكوين باستخدام الرافعة المالية

مستثمر ينتحر بعد خسارة 2000 بتكوين باستخدام الرافعة المالية

تقني نت – في حادثة مؤسفة لقي متداول للعملات الرقمية حتفه بعد أن قام بالانتحار بسبب خسارته 2000 بتكوين ( أي ما يقارب 14 مليون دولار ) في تداوله خلال الأيام السابقة.

تفاصيل الحادثة

في تفاصيل الحادثة التي وقعت يوم الخامس من يونيو 2019 لمتداول صيني يعرف بإسم Hui Yi البالغ من العمر 42 سنة ، بعد أن دخل في عملية تداول بإستخدام 2000 عملة بتكوين BTC مملوكة لعملاء شركة شركة BTE.TOP عن طريق رافعة مالية بمقدار 100 ضعف ( 100X ) .

و بنى Hui Yi توقعاته حول أن البيتكوين Bitcoin سيعود لاختبار مستوى 7000 دولار، لكن سعر البيتكوين لم يفعل ذلك بل وصعد لـمستوى 8000 دولار ما جعله يتكبد خسارة تقدر بـ 14 مليون دولار.

حيث أن استخدام الرافعة المالية قد تعجل في خسارة المرء لجميع أرباحه وما بحوزته في لحظة وعند زيادة سعر البيتكوين بنسبة 1% ، ليضع  حدا لحياته بعدما سارت الأمور وفق ما لا يريد.

و تجدر الاشارة الى أن Hui Yi كان مؤسس مشارك ورئيس تنفيذي لشركة BTE.TOP لتحليل البيانات المتعلقة بالعملات الرقمية .

وسبق للسيد للسيد Hui Yi أن عمل كباحث في مركز أبحاث IBM المتواجدة في الصين ومدير منتجات في شركة مايكروسوفت ما بين 2003-2008، وأمتاز بتنبؤاته الدقيقة حول سوق العملات الرقمية.

رد مجتمع العملات الرقمية حول الحادثة

شكل انتحار المؤسس الشريك لشركة BTE.TOP صدمة لمجتمع العملات الرقمية وانقسموا بين متعاطفين معه وبين مشككين في قضية موته حيث يرون أنه فر بأموال المستثمرين وأنه بذل الكثير ليقتل نفسه ببساطة، كما تسائلوا عن سبب استخدامه لرافعة مالية بـ100 ضعف.

هذا وتجدر الاشارة الى أن إستخدام الرافعة المالية محرم في الدين الإسلامي لما تحمله من مخاطر الرهان والمقامرة.

اما بالنسبة لشركة BTE.TOP فهي في قيد الاغلاق بعد عجزها المالي وعدم القدرة على ارجاع أموال المستثمرين.

التعليقات مغلقة.