مجموعة روسية خلف أكبر عملية اختراق بتاريخ العملات الرقمية

مجموعة روسية خلف أكبر عملية اختراق بتاريخ العملات الرقمية

تقني نت – الأحداث بالنسبة للعملات الرقمية جيدة وإيجابية هذا العام 2019 ، ولكنها لم تكن ايجابية مطلقاً خلال عام 2018 ، حيث عانت مجمل العملات الرقمية الى أزمة  إنخفاض كبيرة في الاسعار واستمرت ما يفوق السنة ، ولكن الأزمة لم تكن فقط الأسعار وإنما كانت هناك العديد من الأحداث التي دعمت هذه الانطباعات كان أهمها اختراق منصة Coincheck اليابانية في صمت ، وأفاق المستخدمون ليكتشفوا باختفاء ما لديهم من العملة الرقمية NEM والتي تعرف برمز XEM.

وكانت هذه المنصة تعتبر واحدة من أكبر منصات تداول العملات الرقمية في العالم ولها مكانة أساسية في دولة اليابان التي تعيش اقبالاً متنامياً في الاستثمار بهذه الأصول الجديدة.

غير أن مخترقين مجهولين تمكنوا خلال ساعات من سحب الملايين من العملة الرقمية NEM ، والتي تعرف بمشروعية أهدافها و تسعى منظمتها لمساعدة الاقتصاد العالمي على التوجه أكثر إلى الرقمنة.

تفاصيل جديدة لعملية الإختراق

ذكر تقرير صحفي صادر من أحد الوكالات الإعلامية في اليابان ، ظهور معلومات جديدة تشير إلى أن عصابة روسية هي التي تقف خلف عملية اختراق منصة CoinCheck، والذي يعرف بأنه أكبر عملية اختراق لمنصات تداول العملات الرقمية.

في السابق كانت تشير التقارير إلى أن كوريا الشمالية خلف الاختراق الذي وقع في يناير 2018، والذي كلف المنصة أكثر من 530 مليون دولار، ولكن ظهرت بعض البيانات الجديدة بأن الفيروسات التي تم استخدامها في هذا الهجوم، سبق أن تم استخدامها سابقا من قبل مجموعة روسية.

وذكرت الوكالة الإخبارية في تقريرها بأن عدد من خبراء الأمن السيبراني قاموا بتحليل الفيروس وتم تحديد مصدره من قبل منطقة أوروبا الشرقية وروسيا، يجدر بالإشارة إلى أن المجموعة قامت باختراق أجهزة الكمبيوتر الشخصية التابعة لموظفي منصة التداول ، ومن خلالها تم الوصول إلى المفاتيح الخاصة بالمنصة وسرقة ما تجاوز 530 مليون دولار من عملة NEM الرقمية.

التعليقات مغلقة.