ما هو مستقبل العملات الرقمية؟

ما هو مستقبل العملات الرقمية؟

 تقني نت – لقد تخطت العملات الرقمية كل التوقعات وأصبح هنالك العديد منها، ولكن لا بد لنا أن نجيب عن سؤالٍ يدور في أذهاننا جميعًا ما هو مستقبل العملات الرقمية؟

ولكن في البداية يجب علينا أن تعرف على العملات الرقمية وتاريخها.

العملات الرقمية المشفرة:

ظهر هذا المصطلح في عام 2008 عندما صدرت عملة بإسم البيتكوين BTC، وهي عملة تم إنشاءها باستخدام تقنيات تشفير متقدمة معروفة باسم البلوكشين.

وهذه العملة شهدت تطورًا وارتفاعًا في سعرها بشكلٍ ملحوظ، فقد حققت رقمًا يكاد أن يكون خياليًا يعد وصول قيتمها السوقية لأكثر من 350 مليار دولار.

وعلى الرغم من أن الارتفاعات الا انها تنخفض وترتفع في سعر البيتكوين يدل على أنها تخضع للظروف الاقتصادية المعتادة.

فهي تتأثر بكل العوامل المحيطة بها، وجميع العملات الرقمية كذلك.

والآن فلنتحدث عن مستقبل هذه العملات.

مستقبل العملات الرقمية

من المتوقع أن تتطور العملات الرقمية بشكلٍ كبير مع دخول الأموال المؤسسية إلى السوق.

كما أن بورصة NASDAQ تسعى إلى طرح العملات الرقمية في بورصتها.

وهو ما سوف يزيد من مصداقية الـ Blockchain وهي التقنية المستخدمة في العملات الرقمية، وهي تقنية لتخزين والتحقق من صحة التعاملات الرقمية المشفرة بدرجة أمان عالية وتشفير قد يكون من المستحيل إختراقها.

إن مؤسسة التدريب الأوروبية تسعى إلى جعل الاستثمار بعملة البيتكوين Bitcoin أمرًا يسيرًا.

ولكن تبقى الحاجة الى أمرين إثنين حتى تصل العملات الرقمية إلى مبتغاها:

  1. زيادة الرغبة لدى الناس بالاستثمار.
  2. إنشاء صندوق معتمد لتداول العملات الرقمية.

في الحقيقة إن ما يعيق وصول هذه العملات المشفرة إلى مبتغاها هو تعقيداتها بالنسبة للعملات التقليدية.
وهذا ما يجعل مستخدمي هذه العملات هم أقلية، وحتى تكون العملات الرقمية أكثر انتشارًا يجب أن تنال قبول وإعجاب المستخدمين أولًا.

قد  يكون للقيود التي تواجه العملات الرقمية نصيبًا من إعاقة تقدمها كذلك،كأن تختفي الثروة الرقمية بخلل بسيط في جهاز الحاسوب، أو التعرض لعملية نهب.

من المحتمل أن يتم التغلب على مثل هذه القيود مع تطور التكنولوجيا في المستقبل.

 

فهم عملة البيتكوين

تم إنشاء الـ BTC في عام 2008 وبدء العمل بها عام 2009، وهي عملة لا مركزية تستخدم تقنية نظير إلى نظير Peer to Peer.

ويتم تداول البيتكوين عبر شبكة البلوكشين، وكون البيتكوين عملة لا مركزية يجعلها خالية من تدخل الحكومات أو التلاعب بها.

لكنه يجعلها بلا سلطة تضمن سير الأمور بشكل سلس، ولا يتوفر داعم لقيمة البيتكوين.

كما أنها يتم إنشاءها عن طريق عملية التعدين التي تحتاج إلى أجهزة حاسوب عالية المواصفات لحل الخوارزميات المعقدة.

والحد الأعلى لإنتاج البيتكوين في العشر دقائق هو 25 بيتكوين.

وبذلك فإن العملات النقدية تختلف عن العملات المشفرة بأن العملات النقدية يتم إصدارها من قبل البنك المركزي للدولة.

وتنظيم مقدار العملة الصادرة يعتمد على أهداف سياسية خاصة بالدولة.

وسعرها يعتمد على عوامل كثيرة أما البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى تعتمد على رغبة المستهلكين في شراءها أو بيعها والقيمة التي يحددونها في وقتٍ ما.

مستقبل عملة البيتكوين

كان كينيث روجوف استاذ الاقتصاد والسياسة العامة في جامعة هارفارد ، فإنه يشير إلى أنه من المتوقع تضخم القيمة السوقية للعملات الرقمية في الخمس سنوات القادمة إلى 10 تريليون دولار.

كما يضيف بأن التقلب لفئة الأصول لا يدعو إلى الذعر، وأنه على صعيد آخر فإن البيتكوين وعلى العكس من الذهب فإنه يستخدم فقط بالمعاملات.

مما يجعله عرضة للانهيار أكثر من الذهب، عملية التحقق في العملة الرقمية أقل كفاءة وثقة من نظام السلطة المركزية الموثوق كالبنك المركزي.

 

بدائل عملة البيتكوين

هناك اكثر من 7800 عملة في وقت كتابة هذا المقال، حيث أن نجاح البيتكوين أدى إلى ظهور العديد من العملات الرقمية.

وعلى الرغم من كثرتها الا أن هناك بعض العملات لا يوجد لها اي مشاريع ناجحة.

في المقابل هناك بعض العملات الرقمية خلقت منافسة بينها وبين البيتكوين، منها :

  1. عملة الاثيريوم ETH: تعتبر بأنها سلسلة الكتل الرائدة عالميًا منذ 2015 تاريخ تأسيسها.
    كما يمكن إرسالها لأي شخص بأي مكان في العالم فهي رقمية بالكامل.
    تتشابه مع البيتكوين بأنها عملة لا مركزية لا تتحكم بها الحكومات حول العالم.
    وتستخدم لعمليات الدفع أو حفظ القيمة والضمان.
  2. عملة لايت كوين Litecoin: تأسست هذه العملة في 2011 وقد أطلق عليها العملة الفضية لذهب البيتكوين.
    وقد انشئت بهدف معالجة المعاملات الصغيرة بشكل أسرع.
    وعلى عكس البيتكوين فإن إستخراجها لا يحتاج جهاز حاسوب فائق، بل يكفي تواجد جهاز سطح مكتب عادي.
    والحد الأقصى المسموح به لـ litecoin هو 84 مليون أي أربع أضعاف البيتكوين وهو 21 مليون.
    ومعدل الإنتاج هو 2.5 دقيقة لكل 25 عملة ما يقارب ربع وقت البيتكوين.
  3. عملة الريبل Ripple: تم إطلاق عملة XRP بواسطة شركة OpenCoin لصاحبها كريس لارسن.
    وأساس العملة رياضي ومكونها هو XRP، والعملة عبارة عن نظام عملة ودفع كما هي البيتكوين.
    كما أن تحويل الأموال إلى مستخدم آخر على شبكة الريبل تستغرق ثواني، أما البيتكوين فتستغرق عملية التأكيد 10 دقائق.

الإستثمار في العملات الرقمية

في حالة رغبتك بإستثمار العملات الرقمية، فتذكر بأنك بإتجاهك للدخول إلى عاصفة تقلبات.

إن معدل الخطورة في الإستثمار بالعملات الرقمية عالٍ جدًا، فقد تخسر جميع إستثماراتك في دقائق، وقد تربح الملايين بدقائق كذلك.

ففي ست ساعات في عام 2013 إنخفض سعر البيتكوين إلى النصف.

كما ارتفع بآلاف الدولارات خلال ساعات في نهاية عام 2017.

إذا لم يكن بمقدورك تحمل كل ذلك، فابحث عن طريقةٍ أخرى للاستثمار أكثر ضمانًا.

والعملات الرقمية ما زالت تسبب جدلًا واسعًا بين مؤيد ومعارض لها.

للمزيد من المعلومات قدمنا دليل تعليم ومعلومات حول العملات الرقمية يمكنك الاطلاع عليه للتعرف أكثر بمعلومات حول العملات الرقمية.

اقرأ أيضًا:

التعليقات مغلقة.