ما معنى مصطلح القيمة السوقية Market Cap؟ وما أهميته؟

ما معنى مصطلح القيمة السوقية Market cap؟ وما أهميته؟

ما معنى مصطلح القيمة السوقية Market Cap؟ وما أهميته؟

تقني نت – القيمة السوقية Market cap لبيتكوين ارتفعت 5% خلال الـ 24 ساعة الماضية! كثيراً ما نسمع هذه العبارة وعبارات أخرى مشابهة لها. لكن ما هو المعنى الحقيقي لمصطلح “القيمة السوقية”؟ لربما لم يخطر ببالك هذا السؤال سابقاً، واعتبرت المصطلح بديهياً ومفهوماً بشكل طبيعي. في هذا المقال ستتعرف هل كان المعنى الذي كنت تتوقعه صحيحاً أم أن هناك مفاهيم ومعلومات أخرى لم تكن في الحسبان.

مفهوم القيمة السوقية Market cap

يأتي مصطلح “القيمة السوقية” (بالإنكليزية: Market Capitalization او إختصاراً Market Cap) في الأساس من سوق البورصة. وهو مؤشر اقتصادي يدل على قيمة الشركات المدرجة في السوق. يتم حسابه ببساطة عن طريق ضرب سعر السهم الخاص بالشركة بعدد الأسهم المطروحة لها. وهو يعتبر معياراً لتقييم حجم الشركات كما الأمان النسبي لشراء أسهمها.

كمثال على ذلك، زيادة القيمة السوقية لشركة ما يعني أن الشركة في طور من النمو والإستثمار وزيادة الأرباح.

مما يدفع المزيد من الناس لشراء أسهم تلك الشركة.

يؤدي هذا الى زيادة في الطلب مقابل العرض مما يعني أن سعر السهم الواحد سيرتفع، أو ان الشركة ستزيد من عدد الأسهم المطروحة.

وكلا الحالتين يفضي بالنتيجة الى المزيد من الإزدياد في القيمة السوقية لتلك الشركة (تذكر أن القيمة السوقية تساوي سعر السهم ضرب عدد الأسهم). بالتالي يمكننا القول أن القيمة السوقية مؤشر اقتصادي ممتاز لـ “أداء الشركة“.

القيمة السوقية في عالم العملات الرقمية

إن الأمر في عالم العملات الرقمية مشابه جداً لما هو عليه في سوق البورصة. إذ تعد القيمة السوقية لعملة رقمية ما مؤشراً اقتصادياً لتتبع وقياس أداء العملة في السوق، علاوةً على قياس قيمتها. وهو أيضاً المعيار الرئيسي الذي يشير الى سيطرة وهيمنة العملة نسبة الى العملات الرقمية الأخرى، أي أنه يشير الى تصنيف ومكانة وشعبية وشهرة العملة في سوق العملات الرقمية.

بعبارة أبسط وبشكل عام: كلما ارتفعت القيمة السوقية لعملة ما، كانت العملة أكثر أهمية وشعبية في السوق. ولهذا السبب تعتبر القيمة السوقية المؤشر الأهم على الإطلاق لتصنيف العملات الرقمية.

يتم حساب القيمة السوقية لعملة رقمية عن طريق ضرب سعر العملة الواحد بعدد العملات المتاحة للتداول ضمن السوق في تلك اللحظة.

ولاحظ هنا أننا لا نضرب بالعدد الأعظمي الممكن للعملة، بل فقط بالعدد المتاح للتداول. مثال على ذلك عملة البيتكوين الشهيرة.

من المعروف أن خوارزمية البيتكوين تسمح فقط بوجود عدد أعظمي من العملة يقدر بـ 21 مليون عملة فقط.

لكن حتى الآن لم يتم تعدين كامل هذا العدد. يقدر العدد الذي تم تعدينه من البيتكوين والقابل للتداول بين الناس في السوق بـ 18.750 مليون عملة تقريباً حتى تاريخ كتابة هذا المقال. وسعر البيتكوين يقارب 40 الف دولار حالياً. بعملية حسابية بسيطة نضرب 18.750 مليون (العدد المتاح للتداول وليس العدد الأعظمي) بـ 40 الف فينتج لدينا 750 بليون دولار. وهو تقريباً القيمة السوقية لعملة البيتكوين في هذه اللحظة. أيضاً يمكنك بشكل بديهي ملاحظة أنه بزيادة العدد المُعدَّن من البيتكوين او بزيادة سعر العملة نفسها سترتفع قيمتها السوقية بالضرورة.

يعد موقع Coinmarketcap حالياً الموقع الأشهر لتتبع القيمة السوقية للعملات الرقمية، ولأخذ فكرة عامة عن مدى قوة وشهرة كل عملة رقمية. بالإضافة الى ذلك فإنه يقدم فهرساً شاملاً ومعلومات إضافية كثيرة عن كل عملة مثل سعر العملة الحالي ونسبة تغيره في الفترة الأخيرة وقيمة التداول خلال الـ 24 ساعة الأخيرة وما الى ذلك. حيث أنه على الرغم من ان القيمة السوقية يكاد يكون المؤشر الأكثر استعمالا لتقييم العملة الرقمية، لكن يجب بكل تأكيد جمع المزيد من المعلومات حول عملة ما قبل اتخاذ القرار النهائي بشراء تلك العملة او الإستثمار فيها.

هل القيمة السوقية هي حقاً المعيار الأفضل لتقييم العملات؟

على الرغم من كون القيمة السوقية المعيار الأكثر شهرة واستعمالاً لتقييم العملات الرقمية، فهناك الكثير من الإنتقادات لذلك في عالم الاقتصاد. حيث يعتبر البعض أن القيمة السوقية مجرد مؤشر لشهرة العملة بين الناس على المدى الطويل، لا أكثر ولا أقل.

تعتبر العملات ذات القيمة السوقية المرتفعة بشكل عام آمنة للإستثمار فيها.

حيث يعد الإستثمار في هذا النوع من العملات إستثماراً محافظاً. فهذه العملات أقل خطورة وتقلباً من غيرها، لكنها بالطبع لا تزال أكثر خطورة من الإستثمارات التقليدية الأخرى كسوق البورصة.

أما العملات الرقمية ذات القيمة السوقية المتوسطة فتُعتبر أكثر خطورة لكنها بالطبع تحمل فرصة للربح أعلى بشكل كبير من العملات ذات القيمة المرتفعة.

بالنسبة للعملات ذات القيمة السوقية المنخفضة، فهي خطيرة جداً ومتقلبة بشكل دائم. الإستثمار فيها خطير عموماً، وهي مهددة بالإنهيار في أي لحظة. لكن أحياناً هناك احتمال لأرباح كبيرة جدا فيها (لكن عادة ما تكون هذه الأرباح قصيرة المدى ولا تدوم طويلاً).

عند التعامل مع العملات الرقمية يجب دائما القيام بالكثير من الأبحاث وأخذ الكثير من المتغيرات بالحسبان.

فالقيمة السوقية لوحدها ليست كافية لبناء قرار الشراء عليها.

فهي على سبيل المثال لا تعطي معلومات كافية عن كمية التداول اليومي بالعملة. وبالتالي، من المنطقي مراقبة كمية التداول خلال الـ 24 ساعة الماضية إضافة الى عدة متغيرات وعوامل أخرى لفترة من الزمن (عبر موقع Coinmarketcap مثلاً) للعملة المراد شراؤها، وبعدها يتم إتخاذ القرار النهائي.

اقرأ أيضا:

التعليقات مغلقة.