مؤسس لايت كوين يهاجم شركة الريبل و عملتها XRP الرقمية

مؤسس لايت كوين يهاجم شركة الريبل و عملتها XRP الرقمية

تقني نت – يهاجم العديد من الأشخاص البارزين في سوق العملات الرقمية عملة الريبل XRP ، ويشيرون إليها بأنها عملة مركزية ، يتحكم بها مالكوها وفريق إدارة الشركة ، كما يرون أنها عديمة الجدوى وأنها تعرضت لتضخم كبير في قيمتها.

من بين الذين تهجموا على العملة مؤخرا تشارلي لي مؤسس عملة لايت كوين LTC والذي تطرق للحديث عن عملة الريبل أثناء نزوله ضيفا على بودكاست شارلي شريم في حلقة حملت عنوان Untold Stories.

ومن بين ما تحدث به Lee حول عملة الريبل أن القائمون عليها يتجاهلون ما يدور حولهم، و يتهربون من حكاية صك 100 مليار عملة XRP و تخصيصها لأنفسهم و يقولون بأن شخص آخر قام بذلك.

وفي هذا الشأن أشار مستضيف البودكاست شارلي شريم بأنه عُرض عليه ملايين الدولارات من إدارة شركة Ripple ، مقابل اضافة عملة الريبل XRP للمنصة التي كان يديرها BitInstant لكنه رد عليهم عبر البريد الالكتروني بما مفاده:

لا أعتقد أن الريبل لديه أي جدوى،  أنا لا آخذ رشوة. أتمنى لكم نهارا سعيدا.

و تابع شارلي لي حديثه حول الريبل مبينا بأن الريبل تصر على عدم الحديث عن صك وحدات الريبل السابقة، ويقولون بأن جيد ماكالب أحد مؤسسي الشركة هو من فعلها ثم تبرع بها لشركة الريبل.

وعلى ذكر ذلك تم مؤخرا تحويل 100 مليون وحدة XRP بقيمة 26 مليون دولار لماكالب ، وهو الشخص الذي أسس منصة Mt. Gox التي كانت في وقت ما أحد أكبر منصات التداول لعملة البتكوين قبل أن يتم اختراقها ، و تعلن افلاسها بشكل كامل، حيث أسس مشروع الريبل وبعدها مشروع عملة ستيلر.

أموال صكت بهدف الرشوة

تابع لي روايته قائلاً بأن الأموال التي صكت في بداية المشروع تم انشاؤها بغرض رشوة الناس ومنحها للجهات المتواطئة معهم.

واشار الى أن مشروع الريبل دخل في عدة شراكات تدخل كلها في إطار استراتيجي تسويقي لرفع سعر عملة XRP لتقوم شركة الريبل ببيعها في كل مرة لتمويل الشركة.

رد شركة الريبل

جاء رد دافيد شوارتز المدير التقني للريبل بأن قصة صك وحدات الريبل قديمة و معروف نشأة عملات XRP الأولى وأي بحث خفيف على الانترنت سيفي بالغرض.

المقال المذكور أعلاه بعنوان : ( مؤسس لايت كوين يهاجم شركة الريبل و عملتها XRP الرقمية ) ، في موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم ، مع الأخذ بالإعتبار بوجود إحتمالية التعديل على المقال أو الاقتباس من المصادر الخارجية الأصلية التي تم ذكرها في المقال إن وجدت.

التعليقات مغلقة.