تجاهل الإنخفاضات الصغيرة في أسعار العملات الرقمية!

تجاهل الإنخفاضات الصغيرة في أسعار العملات الرقمية!

لماذا عليك تجاهل الإنخفاضات الصغيرة في أسعار العملات الرقمية؟

يشرح خبير في العملات الرقمية لماذا على المستثمرين تجاهل الإنخفاضات الصغيرة في أسعار العملات الرقمية. ويضيف أن الإبتكار والتطوير سيكون دائماً سابقاً للقوانين والتنظيم.

تجاهل الإنخفاضات الصغيرة!

على المستثمرين في العملات الرقمية عدم جعل الإنخفاضات الصغيرة والتأرجحات الروتينية في الأسعار محور اهتمامهم. عليهم تعلم كيفية تجاهل الموضوع ببساطة. وذلك بسبب أن الأسعار ستصبح أقل إضطراباً وأكثر ثباتاً في النهاية عندما تزداد كمية المشترين للعملات الرقمية. وفقاً لـ “إيفان سوتو رايت“، المدير التنفيذي وأحد مؤسسي موقع MoonPay.

صرح سوتو رايت في مقابلة مع Business Insider

بالنظر الى السنين الخمس الماضية، نجد أن البيتكوين واحدة من أكثر الأصول الرابحة. لذلك عندما تأخد الأفق بعيد المدى في الحسبان، عليك أن تتجاهل الأحداث اليومية، وحتى الشهرية”

عادت قيمة البيتكوين الى ما يقارب 40.000 دولار للعملة الواحدة، وذلك بعد 3 أشهر من الخسارات والإنخفاضات المتتالية. والتي كان سببها موجة قمع عالمية استهدفت تجارة وتعدين العملات الرقمية. يقول خبراء إن حملة الحكومة الصينية كانت أكبر عملية إعتداء حصلت ضد العملات الرقمية منذ تأسيسها.

سوتو رايت، الذي أطلق موقعه MoonPay في مارس 2019، أصبح متحمساً للإستثمار في العملات الرقمية بعد أن كتب صديقه فرضية عن البيتكوين خلال سنين الجامعة. مما سمح لـ سوتو أن يرى الأرباح المحتملة في حال دخوله ضمن المجال.

يعمل اليوم موقع MoonPay، الذي يقوم ببناء بنية تحتية صلبة للتجارة بالعملات الرقمية، في أكثر من 160 دولة ومع أكثر من 250 شريك. منهم bitcoin.com.

دور المنظمين وشركات العملات الرقمية

يقول سوتو رايت أن الشيئ الوحيد المتوقع من المنظمين وصناع القرارات هو أن يأخذوا كل الوقت اللازم لضمان حقوق وحماية الزبائن. وعلى شركات العملات الرقمية إيجاد التوازن الصحيح بين الإبتكار مالياً وحماية الزبائن. فكلما جربت الشركات أساليب مالية جديدة مبتكرة وغير مجربة سابقاً، ازدادت نسبة الخطر بالنسبة للزبائن، والعكس بالعكس.

الشيئ الجيد الذي سيجعل من مجال العملات الرقمية يزدهر على المدى الطويل هو وضوح القوانين الناظمة له والضوابط الموضوعة حوله في مختلف أجزاء العالم. دائما ما يكون صانعوا القرارات متخلفين خطوة او خطوتين عن آخر الإبتكارات والإبداعات في هذا المجال، وهذا ما يسبب القليل من المشاكل البسيطة

تحدث سوتو رايت أيضا عن عملة الإيثريوم، وكيف نمت بشكل رائع. وكيف يعمل المبرمجون كل يوم لتطوير وتحديث الخوارزميات والبروتوكولات الضابطة لها وللعملات الرقمية ككل. فشبكة الإيثريوم تتضمن عدداً كبيراً من التقنيات المختلفة، متضمنة بيع العملات غير القابلة للإستبدال او ما يسمى NFTs. والتي تأتي مع رسوم باهظة مخفية تدعى “الرسوم الغازية”.

أضاف أيضا ان المشككين بالعملات الرقمية محقون في أن الأصول الإلكترونية لا يمكن أن تستعمل بعد لشراء شيئ بسيط مثل القهوة. لكن مع زيادة الناس المستخدمين لها يوماً بعد يوم، ليس من المستبعد أن تُستعمل في الأغراض اليومية. فكلما زاد عدد الناس ضمن النظام الاقتصادي للعملات الرقمية، سيتقدم النظام كله. وستصبح رسوم الدفع والشراء وتحويل العملات أقل. تماماً كما تطورت الاتصالات الهاتفية من مجرد اتصالات صوتية سيئة الجودة وعالية التكلفة الى مؤتمرات مرئية مجانية تماماً عبر برامج مثل زووم او سكايب.

إقرأ أيضا:

 

التعليقات مغلقة.