على ماذا ندم فيتاليك بوترين مؤسس الاثيريوم؟

على ماذا ندم فيتاليك بوترين مؤسس الاثيريوم؟

على ماذا ندم فيتاليك بوترين مؤسس الاثيريوم؟

 تقني نت – وفقاً لآخر أخبار العملات الرقمية فقد كان هناك لقاء مع مؤسس عملة الإثيريوم كشف فيه فيتاليك بوترين بعض الامور التي ندم فيها حول الاثيريوم Ethereum.

حيث كشف فيتاليك بوتيرين عن ندمه حول شبكة الإيثيريوم. وكان قد صرح بذلك في لقاء خاص به في AMA في Twitter. بالإضافة لذلك عبر فيتاليك بوتيرين عن أسفه الأكبر عبر تاريخه التقني.

الندم التقني الأكبر في مسيرة Vitalik Buterin وشبكة Ethereum

صرح مؤسس الاثيريوم Vitalik Buterin في لقاء خاص به عن ندمه وذلك حول إنشاء شبكة Ethereum. حيث أكد الروسي الكندي Vitalik ندمه عن مشاركة مشروع Ethereum مع مؤسسين آخرين.

من ناحية أخرى صرح انه كان هناك خيبة أمل من الناحية الفنية لشبكة Ethereum Virtual Machine. كما انها لم تكن كما تستحق فتصميم الجهاز كان يحتاج الكثير من العمل الفني.

وفي التصريح الخاص بالمؤسس Vitalik على AMA في Twitter.

لم يتردد المؤسس Buterin عن الإجابة على الأسئلة التي تلقاها ولذلك استطعنا اصطياد ندمه. كما أنه تلقا الكثير من الأسئلة في مختلف الأقسام من مجتمع التشفير وخلال تلك الأسئلة عبر عن أسفه.

كذلك قال ان اختياره لمشروع Ethereum كان بشكل متسرع وقراره كان يحتاج للكثير من التفكير وذلك ما قاد المشروع للجانب السلبي.

مقالة ذات صلة : الايثيريوم قد يسبق البيتكوين كمخزن للقيمة

أضف لذلك اختياره للمؤسسين نقطة سيئة جداً من وجهة نظر Vitalik Buterin وذلك ما ساق المشروع للتدهور من وجهة نظره.

حيث صرح لا أنكر أن الندم جزء من رحلة أي شخص وأن الندم جزء من رحلته في العمل على Ethereum.

فأنه وخلال رحلة عمله كاملة في Ethereum ندم على قرارات عديدة ولكن كان أكبر ندم هو الندم التقني في فريق المؤسسين.

حيث صرح Vitalik Buterin أن قرار اختيار المؤسسين الثمانية كان قرار جداً متسرع. كما انه يحتاج الكثير التوضيح لاتخاذ قرار وضع المؤسسين الثمانية في المشروع.

الأسئلة التي تم طرحها على فيتاليك خلال جلسة AMA على Twitter

طلب Vitalik Buterin من الذين يتابعهم خاصة بإمكانهم طرح الأسئلة التي تتمحور حول العملات المشفرة والغير مشفرة. كما انه سوف يدلي بأجوبة عليها. ومن ضمن الأسئلة التي تلقاها المؤسس فيتاليك بوترين سؤال كان من Emin Sirer .

حيث سأله :

خلال الفترة السيئة في الاثيريوم ما هو الدرس الذي تعلمته. والخلاصة التي تعلمتها من تجربتك في Ethereum .

حيث أجاب Vitalik Buterin :

يصعب على الناس التنسيق بإحكام في مجموعات صغيرة

وأضاف :

لا يمكنك جعل الجميع يجلسون في دائرة.

ونستطيع نحن تفسير ما كان يقصده، حيث كان يوجه كلامه لوجود 8 شركاء مؤسسين في المشروع ولا يستطيع الشخص ضبط المجموعات كمان يريد.

ما يقصده Vitalik Buterin أن أكبر الأخطاء في المشروع هو وجود 8 مؤسسين مشاركين.

ما يعنيه ذلك أن المؤسسين المشاركين الثمان هم الفجوة الكبرى في طريق Ethereum.

فالمؤسس Vitalik Buterin يعتبر انه المؤسس الرئيسي لمشروع Ethereum وان المشاركين السبعة الاخرين كانوا مؤسسين لهم دور ثانوي.

هذا وان المؤسسين كالتالي :

  1. المؤسس فيتاليك بوتيرين
  2. أنطونيو دي يوريو
  3. تشارلز هوسكينسون
  4. جافين وود
  5. ميهاي أليسي
  6. أمير شيتريت
  7. جوزيف لوبين
  8. جيفري ويلك.

كما أن كل منهم كان له رأي في المشروع بالإضافة للاختلاف الذاتي. وكما أراد الجميع وضع آرائهم دون دمجها سوياً فهذا ما أدى لانقسام المجموعة.

في الواقع وبالرغم من كل ما حدث في Ethereum Virtual Machine إنها ما زالت تسيطر على المرتبة الثانية. ولا تزال مستمرة حتى الآن في المرتبة الثانية وفقاً للرسوم البيانية.

بالإضافة إلى ذلك أن رأس مالها السوقي يزيد عن 400 مليار دولار.

كما انها وصلت إلى أعلى مستوى في السوق بكل جدارة عند 4362 دولار أمريكي.

بالإضافة لأنها موطن الآلف من dApps وDeFi وNFTs.

وفي نهاية صريح Vitalik Buterin في AMA على Twitter قائلاً:

يجب علينا اتخاذ أخطاء الماضي على أنها دروس لنا. كما يجب أن نجعل من تلك الدروس أداة نجاح في طريق المستقبل، وذلك لضمان نجاح ذلك الطريق.

لم نقف هنا ففريق التطوير الخاص بشبكة الاثيريوم يعمل جاهداً على العمل لتلافي تلك الأخطاء والقرارات التي عملنا عليها سابقاً.

كما انه وبالتأكيد شبكة الاثيريوم تستعد للتحديث ETH 2.0 وسوف تتوج بالنجاح.

إقرأ أيضاً

التعليقات مغلقة.