شركتي BMW و Ford تختبران تقنية البلوكشين

شركتي BMW و Ford تختبران تقنية البلوكشين

تقني نت – في ظل الثورة التي أحدثتها تقنية البلوكشين Blockchain، تستمر الشركات الكبرى بأبحاثها حول هذه التقنية بسبب ما توفره من إمكانيات ضخمة في معالجة وإدارة المهام المسندة إليها وتطبيقاتها على أرض الواقع بطريقة سلسة.

في هذا الشأن إنضمت كل من شركة هوندا Honda و جنرال موتورز GMC و رينو Reno إلى نظام معرّف السيارة MOBI بلوكشين، الذي سيجعل من الصراع على مواقف السيارات شيئا من الماضي.

كما ستبدأ 5 من الشركات الكبرى المصنعة للسيارات، بما في ذلك فورد Ford و بي إم دبليو BMW الشهر المقبل اختبارات ميدانية في الولايات المتحدة لنظام تحديد هوية السيارة.

ووفقاً لتقرير تم نشره على nikkei Asian Review  قبل يومين، فإنه يمكن السائقين من دفع رسوم الطرق السريعة وتذاكر وقوف السيارات تلقائيا بإستخدام تقنية البلوكشين.

الطريقة المستخدمة في هذا المجال؟

بالنسبة لكيفية دفع رسوم الطرق السريعة، فإن ذلك سيكون عبر تسجيل المركبات على البلوكشين مع وضع البيانات كاملة مع سجل الصيانة والتوثيق للملكية.

وهذا يعني أنه عندما تكون السيارات على الطريق فإن أنظمة التذاكر ستكون قادرة على التعرف عليها تلقائيا، هذا يمكن من تحديد كل سيارة ومدفوعاتها مثل رسوم الطرق السريعة ورسوم وقوف السيارات دون استخدام علامة مميزة.

من بين الأعضاء الآخرين في منظمة MOBI (منظمة غير ربحية تم إطلاقها العام الماضي)، كل من شركة IBM و شركة IOTA و Bosch.

تهدف منظمة MOBI لمساعدة الشركات الكبرى على العمل بتقنية البلوكشين لصالح المدن الذكية وصناعات التنقل، وقد إنضم أكثر من نصف عدد مصنعي السيارات في العالم لهذه المنظمة.

وقد قامت المنظمة بإطلاق معيار لأنظمة هوية المركبات المستندة إلى البلوكشين في شهر يوليو الماضي، بحيث يجب تعقب عمر السيارة من تصنيعها وخروجها من المصنع أول مرة مع إضافة كافة المعلومات والبيانات مثل سجل الملكية ومعلومات المنتج إلى غاية وصولها للبلوكشين.

وفي هذا الشأن فقد صرح كريس بالينجر مؤسس ومدير منظمة MOBI شهر يوليو الماضي بما مفاده:

إننا نأمل أن تجعل هذه المعايير في نهاية المطاف البيئات الحضرية أكثر خضرة وأكثر أمانا وأكثر ملائمة للعيش.

من خلال تمكين الدفع القائم على كمية الاستخدام لمنع الازدحام والتلوث وتحسين البنية التحتية.

التعليقات مغلقة.