شركة Samsung تخطط بالسر لإطلاق عملتها الرقمية الخاصة

شركة Samsung تخطط بالسر لإطلاق عملتها الرقمية الخاصة

CCN – وفقاً لتقرير قام بنشره موقع كوين ديسك كوريا Coindesk Korea المهتم بمجال العملات الرقمية ، الذي أشار الى أن شركة سامسونج  Samsung Electronics تقوم بتطوير توكن ERC20 يستند إلى شبكة بلوكشين الاثيريوم Ethereum.

و قام الفريق العامل على البلوكتشين بعمل عدة نماذج ويقوم بتقييمها و هناك بالفعل العديد من المنصات التي تعمل على بعض الاختبارات الداخلية ، حيث قال المصدر الذي يعمل في شركة سامسونج لـ Coin desk Korea :

يأتي هذا التقرير بعد شهرين من تقديم Samsung Electronics محفظة Samsung Blockchain و هي في الأساس محفظة ERC20 واردة في هاتفها الرائد Galaxy S10.

دمج سامسونج لمحفظة رقمية أصبح الآن مفهوما

عندما أصدرت Samsung محفظة رقمية لأول مرة في شهر فبراير فوجئ بعض المستثمرين بحقيقة أن الجهاز لا يدعم حاليًا خدمة محفظة البيتكوين ويركز بشكل أساسي على Ethereum.



و كما قالت الشركة :

تم تصميم Galaxy S10 بإستخدام Samsung Knox فضلاً عن تخزين آمن مدعوم بالأجهزة ، والذي يضم مفاتيحك الخاصة لخدمات البلوكشين التي تهم الهواتف المحمولة

إن اندفاع Samsung نحو دمج المحفظة الرقمية في هاتفها الأخير في حين لم تقدم على ذلك شركات تصنيع الهواتف الذكية الأصغر باستثناء HTC لهو أمر يدعو للتفكير مليّا.

إذا كانت Samsung تعمل على تطوير توكن ERC20 وبروتوكول بلوكشين حوله كما هو مقترح في التقارير المحلية فمن المعقول أن تقوم الشركة بدمج محفظة للعملات الرقمية لتوفير نظام سهل الإستخدام للمستخدمين.

كيف ستطلق شركة Samsung عملة خاصة بها في حين أن السياسات في كوريا الجنوبية تمنع عمليات ICO ؟

كما هو معروف في كوريا الجنوبية لا يُسمح للشركات بإصدار التوكونات من خلال عرض العملة الأولي ICO ولا يمكن للمستثمرين الإستثمار في مشاريع ICO المحلية.

على هذا النحو انتقلت الشركات إلى الأسواق الخارجية مثل اليابان لإجراء مبيعات توكوناتها الخاصة لتجاوز الأطر التنظيمية التي تفرضها المؤسسات التشريعية المالية المحلية.

بالنسبة لشركة مثل Samsung فمن المحتمل ألا تتمكن من التحايل على اللوائح المحلية بسبب التأثير الهائل للشركة على مختلف القطاعات في كوريا الجنوبية و أي إجراء تتخذه الشركة في سوق ناشئة مثل السوق الرقمية يمكن أن يشكل سابقة لبقية الصناعة مما قد يفرض عليها أن تكون أكثر حذراً في عملياتها.

و أخبر أحد المطلعين داخل الشركة أنه نظراً للسياسات المعمول بها فإن الشركة تتجه نحو سلسلة بلوكشين خاصة لأعمال بين الشركات B2B ولكن لم يتم وضع خطط نهائية حتى الآن ، حيث قال:

حاليا تفكر الشركة في بلوكتشين خاص للعمليات بين الشركات B2B و لكن لا يوجد شيء نهائي فعلى المدى الطويل يمكن أن تتحول الشركة لإنشاء سلسلة بلوكتشين عامة و لكن من المحتمل الآن أن تستخدم سلسلة البلوكتشين العامة والخاصة الهجينة.

قد يستغرق الأمر وقتا طويلا

على الرغم من أنه من المعروف أن كوريا الجنوبية هي بلد مؤيد للعملات الرقمية و تقنية البلوكشين إلا أن العديد من المجالات داخل القطاع الرقمي لا تزال بمنأى عن السلطات المحلية.

فيما يتعلق بالـ ICO على سبيل المثال من غير الواضح ما إذا كان يمكن للشركات المحلية إنشاء فروع لها في الأسواق الخارجية وإجراء مبيعات لتوكوناتها في الخارج للتحايل على الأطر التنظيمية.

و من المتوقع أن تنتظر Samsung السلطات لتوضيح السياسات حول القطاع الرقمي قبل الإنخراط بشكل مريح في المجال.

حسب المصدر من داخل الشركة :

يتوقع السوق إطلاق Samsung Coin لكن الإتجاه لم يحسم بعد

مما يشير إلى أن التنظيم هو أكبر عقبة أمام الشركة.

وأضاف المصدر أيضًا أن تورط Samsung Pay في المرحلة الحالية من المشروع غير مؤكد وحتى الآن لا يرتبط Samsung Pay بأي ارتباط مباشر بالمشروع.

التعليقات مغلقة.