زيادة الاستثمار المؤسسي في سوق العملات الرقمية

زيادة الاستثمار المؤسسي في سوق العملات الرقمية

 

تقني نت – بخطاً متسارعة دخلت المؤسسات المالية لسوق العملات الرقمية المشفرة عما كانت عليه في السابق، حيث ظهرت معالم سنة 2019 وكذلك 2020 بأنهما ستكونا موعد انطلاقة المؤسسات المالية نحو عالم العملات المشفرة.

فبدأت بوادر الاحترافية بالظهور، فوفقاً للمصدر فقد صرح المدير التنفيذي لشركة BCB والتي تنشط في تقديم الخدمات المالية المتخصصةفي الأصول الرقمية وبعد اجراء مقارنات بين مختلف المراحل التي شهدتها حياة البتكوين، ما يلي: “لقد كانت فقاعة 2013 مدفوعة بالتكنوقراط وشيوع استعمال البتكوين في الانترنت المظلم، كما وكان عام 2017 عام تجار التجزئة المضاربين، أما 2019 فهي ملك للمؤسسات المالية التي تقوم بتوزيع المحافظ الاستثمارية في عالم العملات المشفرة”.

وخلال الشهر الماضي فقط وفي المملكة المتحدة لوحدها تم احصاء 9 مؤسسات مالية للخدمات المالية والمصرفية تداول في العملات المشفرة خارج بورصة OTC.

حيث يعتبر تحول أساسي وسريع في اهتمامات مشاريع التشفير بعد أن كان تركيزها منصب على السيولة فحسب، وفق ما صرح به المدير التنفيذي لشركة BCB، كما شهد مجال تداول البتكوين بعقود آجلة تسجيل مستويات جديدة من طرف الإقبال المؤسساتي الإبداعي.

ووفق ما قاله كاري إس لارسن وهو الشريك في مجموعة Blockchain Technology & Digital Currency، فإن منصات التداول تعمل على تغيير تركيزها من تجار التجزئة للتداول المؤسساتي وذلك من خلال تخصيص واجهة برامجهم التطبيقية لتتناسب بشكل أفضل مع ما يستخدمه المتداولون المؤسسيون، ومن جهة التنظيمات ووضع اللوائح القانونية من طرف الحكومات والجهات الرقابية فلا زالت الحركة سلحفاتية.

فمثلاً يمكن القول بأن هيئة تنظيم الصناعة المالية FINRA تتحرك بشكل بطيء لتنظيم صناعة العملات المشفرة حسب ما قاله السيد لارسن، ولكن العلان عن عملة ليبرا من طرف فيس بوك قد ساهم بشكل كبير بالتعريف بالعملات المشفرة كما وساهم في استقطاب المؤسسات المالية وجعلهم يلتفتون لما هية العملات المشفرة بشكل أكبر.

Coin Desk

التعليقات مغلقة.