تكنولوجيا شبكة الجيل الخامس G5 وعلاقتها بتقنية البلوكشين

تكنولوجيا شبكة الجيل الخامس G5 وعلاقتها بتقنية البلوكشين

News BTC – تهدف شبكات الجيل الخامس للإتصالات 5G إلى القيام بالعجائب في مجال التكنولوجيا ويتساءل العديد من عشاق البيتكوين Bitcoin و العملات الرقمية، هل هذا الأمر يعني أي مؤشرات بالنسبة إلى تقنية البلوكتشين Blockchain ؟

وهل يمكن أن يتأثر عالم العملات الرقمية بأي شكل من الأشكال بقدوم الجيل الخامس لشبكات الإتصالات؟

الجواب السريع هو نعم وذلك لسبب واحد وهو ميزة السرعة الكبيرة حيث تزعم أحدث شبكات الجيل الخامس 5G أنها سوف تكون أسرع من الشبكات الأخرى بنحو 100 مرة من الإصدار الحالي مما يعني أن عمليات تنزيل الملفات و البيانات ستكون أسرع بكثير.

وفقًا للأستاذ رحيم تفازلي من جامعة University of Surrey في بريطانيا سيتم تشغيل شبكة الجيل الخامس الجديدة بسرعة تقارب 800 جيجابت في الثانية.

هذا الرقم يعادل حوالي تحميل 33 فيلم عالي الدقة HQ يتم تنزيلها في أقل من نصف ثانية ..هل تتخيل ؟! لقد كان ينبغي عليهم أن يطلقوا على هذه الشبكة إسم شبكة سوبرمان بدلا من شبكة الجيل الخامس.

تطور أجيال شبكات الإتصالات

ولمزيد من الفهم المعمق لتطور أجيال شبكات الإتصالات و تنقلها من الجيل الأول حتى الرابع في إنتظار الجيل الخامس خلال هذه الأعوام و الجيل السادس أيضا ربما بعد عشرين عام ، لهذا سنقوم بذكر تطور شبكات الاتصالات من البداية :

  1. الجيل الأول من شبكات الإتصالات 1G : و كان إنجاز هذا الجيل من الشبكات في التمكن من إجراء المكالمات الصوتية على مستوى العالم أجمع.
  2. الجيل الثاني من شبكات الإتصالات 2G : و أضافت هذه التقنية إمكانية إرسال رسائل نصية عبر مستقبلين بالإضافة إلى إجراء المكالمات الصوتية .
  3. الجيل الثالث من شبكات الإتصالات 3G : وفيه أضافت شبكات الإتصالات خاصية الوصول للإنترنت و تحميل البيانات بعد أن كان ذلك غير ممكن في الجيلين السابقين ، و لكن عاب هذا الجيل من الشبكات البطىء مما دعا للحاجة إلى جيل رابع .
  4. الجيل الرابع من شبكات الإتصالات 4G : و في هذا الجيل زادت سرعة الإنترنت بشكل كبيرة و تمكننا من تشغيل تطبيقات مكالمات عبر الإنترنت VoIP بسرعة أكبر كثيرا و العمل بشكل أفضل على تطبيقات مثل سكايب و تيلجرام و غيرها .

ماذا سيقدم لنا الجيل الخامس من شبكات الإتصالات؟

إلى جانب السرعة الإضافية الكبيرة بالطبع ستقدم لنا شبكات الجيل الخامس إمكانية التواصل بين الماكينات Machine To Machine Connectivity وهذه تحديدا هي النقطة المفصلية التي تربط تكنولوجيا هذا الجيل من الإتصالات بتقنية البلوكشين و البتكوين و العملات الرقمية ..لماذا ؟

لأن البتكوين و العملات الرقمية هم في الأساس عبارة عن أموال مبرمجة أو يمكن برمجة تطبيقات مبنية عليها.

ما هي الحاجة الماسة التي نحتاج لدمجها بأنظمة ماكينات أوتوماتيكية تعمل بسرعة كبيرة وبدون وجود أي هامش للخطأ ؟

هذا ما تقدمه لنا شبكات الجيل الخامس 5G حيث يمكن لماكينة ما التواصل مع ماكينة أخرى وطلب دفع معاملة مالية تتم أوتوماتيكيا لغرض ما.

على سبيل المثال في بعض السيناريوهات المتوقعة للحياة في المستقبل فسوف تقوم سيارة آلية بالذهاب إلى محطة بنزين آلية عند نقص مخزون البنزين لدى السيارة لكي تقوم بتعبئة البنزين و هنا تقوم السيارة بدفع الفاتورة أوتوماتيكيا عن طريق تقنية البلوكشين و العملات الرقمية و قدرات شبكات الجيل الخامس للإتصالات .

وهذا الأمر يدخلنا في عصر السيارات الآلية Computer Cars ، حيث يلزم أن يعمل النظام بنسبة 100 % من الثبات Up Time و ألا يكون هناك أي نسبة تأخير أو فارق توقيت في الإرسال و الإستقبال ما يعني zero Latency وذلك لأن الأمر في هذا العصر سوف يعني إستخدام تكنولوجيا الإتصالات في أمور تتعلق بالموت و الحياة.

هذه السيارات الآلية يمكن أن تسير على الطريق من تلقاء نفسها و في حالة حدوث أي نسبة خطأ في الإشارة أو فارق توقيت بين المستقبل و المرسل فربما يدفع أحدهم حياته ضريبة حدوث حادثة على الطريق، كل ذلك لا يمكن تطبيقه مع الجيل الرابع من شبكات الإتصالات فلا يوجد سيارات ستتواصل مع بعضها البعض و لايوجد تواصل بين الماكينات أو شيء من هذا القبيل .

مثال آخر، مخزن بضائع مصمم بشكل آلى و حدث نقص في مخزون البضائع فيرسل النظام بشكل أوتوماتيكي طلبا لكمية أخرى من الماكينة المقابلة في المستودع الرئيسي أو المورد على أن يقوم نظام المخزن بالدفع بشكل آلى عن طريق العملات الرقمية.

و هذا كله ما يعرف بإنترنت الأشياء أو IOT و الذي تدور حوله الكثير من الدعايات لإستخدام العملات الرقمية وتقنية البلوكتشين في تلبية متطلبات هذا النظام .

ماذا يعني الجيل الخامس من شبكات الإتصالات بالنسبة للمهتمين بالبتكوين ؟

بالنسبة لمستخدمي البتكوين Bitcoin في المعاملات والحوالات فلن يعودوا بحاجة إلى تركهم في حالة الإنتظار و الترقب فيما يتعلق بحالة أموالهم أو في إنتظار تحديثات معينة حيث أنه من المقرر أن تكون تأكيدات المعاملات و الحوالات سريعة للغاية لدرجة أنه سوف يمكن تنزيل شبكة البلوكتشين بالكامل في غضون دقيقة أو أقل.

وعلاوة على ذلك ، بحلول عام 2020 من المتوقع توصيل حوالي 50 مليار جهاز بشبكات الإتصالات من الجيل الخامس 5G كجزء من التحرك لبناء نظام تكامل إنترنت الأشياء IOT والذي يعتقد الكثيرون أنه سوف يحدث ثورة في مجال البيانات والإتصالات والتكنولوجيا ككل.

وستتمكن الأجهزة المرتبطة بشبكات 5G كذلك من إختيار واحد من ثلاثة نطاقات تردد bandwidths مختلفة وذلك لتجنب التحميل الزائد للترددات وبمجرد حدوث ذلك يمكن إنشاء المزيد من الأجهزة وبالنسبة لمستخدمي البيتكوين فإن هذا الأمر يعني أن تكون المحافظ الرقمية أقوى و أن تعمل التطبيقات المتعلقة بقوة و أن يتحسن كل شيء إلى حد كبير.

وبالطبع يُقال إن شبكة 5G غير قابلة للكسر – Unbreakable ، مما يعني أنه لن يكون هناك أي تعطل أو فصل في خدمة التواصل و الإتصالات و يعد هذا أيضاً أمر رائع بالنسبة لعشاق البتكوين و تقنية البلوكشين والذين من المحتمل أن يعيشوا تجربة جيدة مع عمل المعاملات و الحوالات دون إنقطاع وتنبيهات منتظمة دون مشكلة.

التعليقات مغلقة.