تطبيق بلوكشين يساعد في تتبع حالات فيروس كورونا في أمريكا اللاتينية

تطبيق بلوكشين يساعد في تتبع حالات فيروس كورونا في أمريكا اللاتينية

 تقني نت – تتجه شركة Emerge  التي يقع مقرها في تورونتو/ كندا إلى تقنية البلوكشين Blockchain في جهودها لمحاربة فيروس كورونا المستجد في أمريكا اللاتينية.

و أطلقت الشركة الناشئة التي تعمل في مجال البلوكشين تطبيق نظام أمان عام يسمى Civitas لمساعدة السلطات المحلية في العديد من الدول.

جاء ذلك وفقاً لمدونة الشركة ، التي أشارت الى أنه تم تصميم التطبيق لتحسين السلامة وتقليل أوقات انتظار المتاجر من خلال تقليل التجمعات في المساحات الضيقة ، وتقليل احتمالية العدوى.

و أشارت الشركه أنه يمكن للبرنامج أن يربط أرقام الهويات الحكومية للسكان المحليين بسجلات البلوكشين، مما يسمح للسلطات بتحديد ما إذا كانوا مؤهلين للحصول على تصاريح لمغادرة منازلهم.

و أشار المنشور الى أنه في حال أبلغ المواطنون أنهم يعانون من أعراض تشبه أعراض الإصابة بالفيروس ، فيمكن للتطبيق أن يساعدهم في تحديد الأيام الأكثر أماناً للخروج للحصول على أساسيات مثل الطعام والدواء.

أمريكا الوسطى في حالة إغلاق بسبب الوباء

ما يقرب 3 ملايين شخص في هندوراس مقفل عليهم منذ منتصف مارس 2020 ، ويعيش الكثير منهم في العاصمة تيغوسيغالبا، حيث قد يواجه الأشخاص الذين ينتهكون الحجر الصحي في هذه المناطق أن يواجهوا غرامات أو عقوبات باهظة إذا غادروا منازلهم دون سبب.

ولكن من المحتمل أن يسمح تطبيق Civitas القائم على البلوكشين للأطباء في هندوراس بتتبع هذه الأعراض وتضمين أي ملاحظات تتعلق برعاية المريض.

كما ستكون هذه البيانات متاحة حصريًا للمستخدم و مقدمي الرعاية الصحية، مع إيلاء الأهمية للخصوصية.

البلدان التي تستخدم تقنية البلوكشين ضد فيروس كورونا

على الرغم من أن بعض الدول تعتمد على على أحدث التقنيات لتتبع فيروس كورونا، الا أنه قد برز إستخدام تطبيقات البلوكشين blockchain في مكافحة الوباء الحالي في جميع أنحاء العالم.

ومن أهم هذه الدول فقد بدأت وزارة تنمية المجتمع في الإمارات (MOCD) الاعتماد على استخدام الهوية الرقمية من خلال الأنظمة القائمة على البلوكشين و أنظمة الدردشة للمصادقة الرقمية للشهادات الرسمية والوثائق الأخرى.

وهو الأمر الذي أعلنت عنه وكالة الأنباء الإماراتية بتاريخ 25 مارس 2020، والذي أشارت فيه الى حزمة خدمات إستباقية لمكافحة إنتشار فيروس كورونا.

أما في هولندا فقد عرضت شركة Tymlez تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزعة القائمة على البلوكشين لنمذجة سلسلة التوريد للسلع الطبية في محاولة لمنع التلاعب بالأسعار.

إقرأ أيضاً

المقال المذكور أعلاه كان بعنوان : تطبيق بلوكشين يساعد في تتبع حالات فيروس كورونا في أمريكا اللاتينية ، نتمنى أن نكون قد وفقنا بإختيار كل ما هو مفيد لكم.

التعليقات مغلقة.