بنك لاوس المركزي يصدر تحذير ضد استخدام العملات الرقمية

بنك لاوس المركزي يصدر تحذير ضد استخدام العملات الرقمية

تقني نت – أصدر بنك لاوس المركزي تحذيرا لجمهوره من استخدام العملات الرقمية أو شرائها أو بيعها، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة فينتيان تايمز يوم 21 مايو.

وقد أصدر بنك جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية تحذيرًا للمشاركين في السوق المالية والجمهور ضد معاملات العملات الرقمية لأنها تعتبر غير قانونية في البلاد. كما كان البنك قد حذر المؤسسات المالية في السابق من إجراء أي عمليات باستخدام العملات الرقمية المشفرة، وكذلك إجراء استثمارات في هذه الأصول.

يذكر أن جمهورية لاو الشعبية هي بلد غير ساحلي في قلب شبه جزيرة الهند الصينية من البر الرئيسي جنوب شرق آسيا، ويحدها من ميانمار والصين في الشمال الغربي، وفيتنام إلى الشرق، كمبوديا إلى الجنوب، وتايلاند إلى الغرب

ويزعم أن البنك يشعر بالقلق إزاء إخفاء هوية المرسل والمستقبل في معاملات العملات الرقمية ، والتي يقلق من أنها تزيد من خطر استخدام الأصول الرقمية في غسل الأموال. كما صرح مصدر مطلع على الأمر لفينتيان تايمز بأن السلطات ليس لديها نظام أمان ذي صلة لحماية مالكي العملات الرقمية.

وفي حين أن بعض البلدان مثل كندا ومالطا وسويسرا قد تبنت فئة الأصول الجديدة بدرجات متفاوتة، لا يزال المسؤولون في جميع أنحاء العالم يعبرون عن شكوكهم تجاه العملات الرقمية ، بينما يدعو بعض المتشددين إلى فرض حظر صارم.

ففي الولايات المتحدة، حيث يمكن أن يختلف الوضع القانوني للعملات المشفرة من ولاية إلى أخرى، دعا عضو الكونغرس في كاليفورنيا براد شيرمان مؤخرًا إلى فرض حظر كامل على العملات الرقمية. حيث ادعى شيرمان أن العملات الرقمية تمثل تهديدًا لسلطة الدولار الأمريكي للتأثير على التطورات الاقتصادية العالمية.

Coin Telegraph

التعليقات مغلقة.