العملات الرقميةأخبار العملات الرقمية

بعد خطوة الصين الأخيرة الكرة في ملعب أمريكا

بعد خطوة الصين الأخيرة الكرة في ملعب أمريكا

 تقني نت – بعد القرارات التي اتخذتها الصين بخصوص معاملات التشفير واعتبارها غير قانونية و بعد خطوة الصين الأخيرة أصبحت الكرة في ملعب أمريكا.

جاء نتيجة لتلك القرارات أن كل من Memes و FUD خلقا حلف في السوق.

بناء على ذلك بدأ المحللون بإبداء آراءهم حول عملية التطوير.

اقرأ أيضاََ : البنك المركزي الصيني: العملات المشفرة ليس لها قيمة

آراء حول خطوة الصين الأخيرة

لقد قام الصحفي “آش بينيجتون” بتاريخ 25 سبتمبر العامل في Real Vision بالتحدث إلى “راؤول بال” مدير شركة Real Vision .

حيث أوضح تأثير وأهمية الخطوة الأخيرة التي قامت بها الصين .

وتحدث عن فهم الصراع و العراك التنظيمي الخاص بالولايات المتحدة الأمريكية.

 دوافع الصين

اعتبر بال بداية أن الحملة القمعية التي قامت بها الصين لم تكن ” أخبارا كبيرة ” .

حيث قال:

ما يحاولون القيام به هو تنظيف التسريبات – على ما أعتقد – قبل إطلاق اليوان الرقمي.

لذا فالأمر يتعلق بذلك وأكثر عن هروب رأس المال غير القانوني.

وأضاف :

الأمر ليس إلا مجرد تنظيف نظامهم المالي أكثر مما هو عليه بمعنى إنه ليس حظراً تاماً لامتلاك العملات المشفرة.

بالفعل ، ما يحاولون فعله هو منع الناس من نقل الأموال خارج النظام الصيني.

كما قد نوه بال إلى الضغط على موارد الكهرباء في الصين.

عند قدومه إلى المشهد التنظيمي للولايات المتحدة الأمريكية ، وعد ” جينسلر” باستمرار استعمال سلطة هيئة الأوراق المالية والبورصات .

وقد كان عند بال توقع حول كيفية انتهاء هذا الصراع.

حيث كان يتكلم بغضب حول لجنة الأوراق المالية والبورصات وفجوة الثروة في أمريكا .

إذ قال :

إذا كنت تعتقد بصدق أنها فكرة جيدة ألا تمنح الجمهور حق الوصول إلى أفضل فئة استثمارية من حيث الأداء التي شهدها العالم على الإطلاق ، فأنت تتخذ حقا بعض القرارات السيئة.

رأى بال أن Gensler توجه لتوفير الحماية للمستثمر .

وأشار إلى أن KYC و AML والامتثال الضريبي سيتم “بلا شك” ولكن تنظيم المستخدمين سيرسل ابتكار التشفير إلى الخارج.

وأنهى بال إلى أنه بعد هذه ااصراعات التنظيمية والقضايا القضائية .

فإن الحل النهائي سيكون بمثابة حل وسطي كبير ، كما هو الحال في حالة الإنترنت.

آراء الخبراء بخصوص خطوة الصين الأخيرة

تبادل المحللون وخبراء التشفير والسياسيون آراءهم حول إمكانية ما يعنيه حظر الصين لقطاع التشفير في أمريكا وتبعاته.

حيث نظر السناتور” بات تومي” إلى أن الخطوة القمعية التي قامت بها الصين فرصة للولايات المتحدة للاستفادة منها.

وأثناء ذلك ، اقترح خبير الاستثمار “أنتوني بومبلانو” أن البيتكوين تمثل كل شيء تقف الصين ضده.

وقد أشار” تشارلز هوسكينسون ” مؤسس كاردانو إلى المحاولات المتكررة التي تقوم بها الصين لتضييق الخناق على قطاع العملات المشفرة.

وفي النهاية، نظر بال إلى المستقبل وشاركنا تنبؤه حول اختراق العملات المشفرة و أن الكرة حاليا أصبحتً في ملعب أمريكا .

حيث قال:

هذا هو الاعتماد الأسرع نمواً لأي تقنية في كل تاريخ البشرية .

حيث يستخدم 150 مليون شخص في جميع أنحاء العالم التشفير في الوقت الحالي.

وأضاف :

 أتوقع حسب تقديري ، من الممكن أن نصل إلى مليار شخص بحلول عام 2024.

إقرأ أيضاً

تابع أخبار العملات الرقمية على جوجل نيوز Google News تابع أخبار العملات الرقمية على جوجل نيوز Google News

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى