انهيار شركة Wirecard أدت لإيقاف عدد من بطاقات العملات الرقمية البنكية

انهيار شركة Wirecard أدت لإيقاف عدد من بطاقات العملات الرقمية البنكية

 تقني نت – تبادرت خلال اليومين الماضيين العديد من التقارير الاخبارية حول انهيار و افلاس شركة Wirecard العالمية والتي اصبح لها  تأثير على مستوى العالم وخاصة في أوروبا و بريطانيا.

هذا التأثير يصل بكل تأكيد الى حاملي بطاقات الخصم التابعة للبنوك الأوروبية التي تتعامل مع شركة Wirecard، ولكن الجدير بالذكر أن ليس فقط حاملي بطاقات الخصم الخاصة بالبنوك ولكن تأثر بطاقات الكريبتو و العملات الرقمية أيضاً.

و يأتي على رأس الشركات المتأثرة بطاقات شركتي Crypto.com و TenX، حيث كل منهما أنه لم يعد بإمكانهم استخدام وتقديم خدمات  بطاقات الخصم الخاصة بالعملات الرقمية المشفرة في المملكة المتحدة البريطانية و أوروبا.

جاء ذلك وفقاً للبيانات التي أصدرتهما الشركتين TenX و Crypto.com يوم أمس، حيث حدث تجميد مفاجئ لبطاقات TenX و Crypto.com بسبب أن الشركة التي تشغلها هي شركة Wirecard التي قدمت دعوى إفلاس.

بيانات شركتي TenX و Crypto.com

بعد افلاس الشركة أصدرت شركة Crypto.com بيان لها قالت فيه:

لن يتمكن عملاؤنا في أوروبا و بريطانيا من تعبئة بطاقاتهم أو إجراء أي معاملات في وقت لاحق من اليوم.

وأفادت شركة Crypto.com بأن فريق عملها يقوم بمعالجة المعاملات لمحافظ العملات الرقمية التي تعادل الأرصدة الورقية الموجودة على البطاقات، حيث تتوقع الشركة أن يتم الانتهاء من هذا الاجراء خلال اليومين المقبلين.

و أشارت الشركة الى أنها تسعى للعثور على مزود جديد لبطاقات خصم العملات الرقمية، بهدف استمرار إصدارها في بريطانيا و أوروبا.

هذا و أصدرت شركة TenX بيان مماثل قالت فيه :

لن يكون بإمكان عملاؤنا على استخدام بطاقاتهم أو شراء البيتكوين باستخدام بطاقات الائتمان أو الخصم المباشر من خلال التطبيق، خلال الـ 24 ساعة القادمة.

وطمأنت شركة TenX مستخدميها بالقول:

يمكنكم الاستمرار في تخزين وإرسال واستلام العملات المشفرة في أي وقت دون انقطاع.

إن سلامة أموالكم هي أولويتنا القصوى.

سبب أزمة شركة Wirecard

بدأت الأزمة في شهر يناير 2019 عندما اتهمت صحيفة Financial Times شركة Wirecard الخاصة بالمدفوعات و التي تتخذ من ألمانيا مقراً لها أنها تقوم بالتلاعب المالي و تضخيم الايرادات.

بعدها تهاوى سعر أسهمها أكثر من 30% خلال أسبوعين من هذا التقرير، وهو ما دعى الشركة لاصدار بيان تكذب هذه الاتهامات و تصفها بالكاذبة و المزيفة، وهو ما ادى الى ارتفاع اسهمها مرة أخرى.

ولكن عاد السهم الى الانهيار بعد مداهمة الأمن الألماني لمقر الشركة، وهو ما دعى هيئة التنظيم المالي الألمانية الى التدخل لوقف تدهور السهم وتفرض حظرا مؤقت على البيع على المكشوف للأسهم.

هدأت الأزمة منذ ذلك الحين لتعود الأمور الى التدهور في هذا الشهر يونيو 2020 ، وذلك بسبب رفض المدقق الخارجي التصديق على البيانات المالية الخاصة بشركة WireCard لعام 2019.

وتم رفض تمرير البيانات المالية بسبب اختفاء 25% من موازنة الشركة، وهو ما ادى لانهيار اسهم الشركة أكثر من 60% ، و تراجع قيمة الشركة من 17 مليار الى 5 مليار دولار، وديونها 4 مليار دولار وهو الأمر الذي واجهه دائنوها خسارة كاملة لأموالهم.

وهو الأمر الذي دعى رئيسها التنفيذي ماركوس براون للاستقالة بعد 18 عام من الخدمة ليتم اعتقاله بعد يوم واحد من استقالته، كما قامت السلطات الفلبينية بفتح تحقيق مع العديد من الاشخاص الذين يعتقد تورطهم بالقضية.

و أشارت التقارير الاخبارية الى أن الانهيار و الافلاس لشركة WireCard جاء بسبب مزاعم بأنها كذبت على المدقق الخارجي إرنست آند يونغ Ernst & Young بمبلغ 2.1 مليار دولار من أموالها، وعدم وجود هذه الصناديق مما أدى لتضليل المستثمرين حول كيفية تحقيق أرباحها.

حيث أشار موقع فاينانشيال تايمز أن مدقق حسابات شركة Wirecard فشل من التحقق باحترافية من السجلات المحاسبية و البنكية الخاصة بالشركة لمدة 3 أعوام متتالية.

إقرأ أيضاً

المقال المذكور أعلاه كان بعنوان : انهيار شركة Wirecard أدت لإيقاف عدد من بطاقات العملات الرقمية البنكية ، نتمنى أن نكون قد وفقنا بإختيار كل ما هو مفيد لكم.

التعليقات مغلقة.