المنتدى الاقتصادي العالمي ينشأ إطار حوكمة للعملات الرقمية

المنتدى الاقتصادي العالمي ينشأ إطار حوكمة للعملات الرقمية

 تقني نت – لقد قام المنتدى الإقتصادي العالمي WEF بإنشاء ما يدعي بأنه أول اتحاد عالمي على الإطلاق مكرس ومصمم لتصميم إطار للحوكمة عبر الوطنية للعملات الرقمية، بما فيها العملات المستقرة.

حيث كشف بيان صحفي في 24 يناير بأن الإتحاد العالمي المنشأ جديد لحوكمة العملة الرقمية، سيقوم بالتركيز على تطوير نهج سياسة قابلة للتشغيل المتبادل وشفافة وشاملة وذلك من أجل القيام بتنظيم مجال العملات الرقمية وكذلك لتعزيز التعاون بين كل من الطاع العام والخاص، في كل من البلدان المتقدمة والإقتصادات الناشئة.

معالجة الإنقسام

حسب ما يقوله المنتدى الإقتصادي العالمي بأن الدافع وراء إنشاء الإئتلاف هو إدراك الحوكمة العالمية المصممة جيدًا لتظل هي المفتاح لتحقيق وعد العملات الرقمية والذي نال الكثير من الإشادة لتعزيز الإدماج المالي.

وذلك من خلال توسيع نظاق الوصول للخدمات المالية ليشمل الأشخاص المحرومين من الخدامت المصرفية في أنحاء العالم.

حيث سيضم التحالف مجموعة من المؤسسات الدولية والمالية التقليدية وكذلك مجموعة من ممثلي الحكومات التقنيين والأكاديميين والمنظمات الدولية والغير حكومية وكذلك أعضاء مجتمعات المنتدى الإقتصادي العالمي.

وفي إشارة لحالة الإنقسام الحالية لتنظيم العملات الرقمية العالمي، يقول المنتدى الإقتصادي بأنه سيركز على بناء الثقة وتشجيع التفكير الإبتكاري في السياسات التنظيمية، والتي من الممكن أن تدعم الجهات الفاعلة العامة والخاصة في مجال العملات الرقمية العالمي.

كما أن مجموعة من الشخصيات المهمة قامت بتأييد هذه المبادرة، بما فيها محافظ انجلترا -مارك كارني- وكذلك مؤسس المنتدى الإقتصادي العالمي -كلاوس شواب- والوزير الأول ورئيس سطلة النقد في سنغافورة -ثيرمان شانموغاراتنام-، والمسؤولين ووزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية من مصر والبحرين.

كما وقد دعم أعضاء مجال العملات المشفرة، جوي لوبين من كونسنسيس وديفيد ماركوس من كاليبرا وإليزابيث روزيلو، أيضًا تعهدهم لتحالف المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقالت الأخيرة إنها تأمل في أن الخبرة المشتركة ستساعد في تمهيد الطريق لـ “توصيات سياسة عالمية حقيقية”.

اقرأ أيضًا

المقال المذكور أعلاه بعنوان : (المنتدى الاقتصادي العالمي ينشأ إطار حوكمة للعملات الرقميةفي موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم، مع الأخذ بالإعتبار بوجود إحتمالية التعديل على المقال أو الاقتباس من المصادر الخارجية الأصلية التي تم ذكرها في المقال إن وجدت.

التعليقات مغلقة.