الفرق بين إرتفاع سعر البتكوين الحالي و إرتفاعه عام 2017

الفرق بين إرتفاع سعر البتكوين الحالي و إرتفاعه عام 2017

تقني نت – تدور العديد من التساؤلات حول سعر البتكوين Bitcoin ، حيث يتسائل الغالبية ، هل السوق الهابط قد انتهى بالفعل أو لا ؟ هل سعر العملة الرقمية الكبرى بدأت في بالإرتفاع الصاروخي ، أم مازال هناك احتمالية لوصول الأسعار لقيعان جديدة؟ والعديد غيرها من الأسئلة حول مستقبل هذه الصناعة .

بكل تأكيد فإن الاجابة عن هذه الأسئلة ليست بالسهولة التي نتوقعها ، ولكن هناك العديد من التحليلات والدراسات التي تساعدنا بالتنبؤ بالسوق ،  مع الأخذ بإحتمالات نجاح أو فشل هذه التوقعات . ولعل من أهم النقاط التي يجب عليك كمستثمر أو متداول التنبؤ بها هي مراجعة التاريخ للعملة ومعرفة أسباب ارتفاع وهبوط الأسعار للعملات الرقمية .

في هذا الشأن يتبادر لدى العديد منا هل حركة الصعود التي تشهدها عملة البيتكوين مشابهة للحركة التي كانت في عام 2017 ، أم أنها مختلفة بالفعل؟

و في اجابة عن هذا السؤال أشار موقع CCN نقلا عن السيد باري سيلبرت ، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة Digital Currency Group- DCG ، وهي واحدة من أكثر شركات رأس المال الإستثماري نفوذا في مجال العملات الرقمية ، إن حركة الإرتفاع الحالي لعملة البتكوين BTC تختلف عن إنطلاقة عام 2017.

و لكن ما هو هذا الإختلاف ؟ أشار سيلبرت على أن الاختلاف بين السوقين هو :

  1. التحسن الملحوظ في البنية التحتية الداعمة لعملة البيتكوين.
  2. ظهور موفري خدمات تخزين مؤسسية موثوقين custodial service يسمحون للمستثمرين المعتمدين ، و المؤسسات الإستثمارية بالتواجد في هذا السوق .

وهنا يتبادر السؤال الثاني في أذهاننا

هل بدأ سعر البتكوين بالتعافي؟

بإمكاننا أن نقول أن سعر البتكوين مقابل الدولار الأمريكي ، قد ارتفع بنسبة 96% على أساس سنوي ( YTD ) ، ليتفوق الأداء السعري للعملة بسهولة على أداء الأصول والمؤشرات التقليدية الرئيسية مثل مؤشر S&P 500 .

ولكن كما أشرنا فإننا نتطلع الى الأسعار التاريخية للعملة ، و هو مع هذا الارتفاع الكبير الذي حصل وارتفاع البتكوين Bitcoin من مستويات 3200 الى مستوى 7200 دولار ، الإ أنه مازال منخفض بأكثر من 64 % عن أعلى مستوياته السابقة .

ووفقًا للسيد سيلبرت ، فإن الانتعاش الأخير لعملة البتكوين من حوالي مستوى 5000 دولار إلى منطقة الـ 8000 دولار خلال الايام السابقة ، يختلف جذريًا عن حركة الإرتفاع الصعودي التي حدثت للعملة في عام 2017 ، حيث قال السيد سيلبرت موضحا :

إن الشعور تجاه البيتكوين ، والتحليل الفني يبدو جيدا ، لقد حدث انخفاض بنسبة 80% ثلاث أو أربع مرات من قبل ، وفي كل مرة حدث فيها ذلك يصل سعر العملة إلى مستويات قياسية جديدة .

وبمجرد أن ترتفع الأسعار ، يعود الناس للإنجذاب إلى السوق بطبيعتهم الغريزية ويتعافى السوق ، لكن يبقى الفرق بين هذه الزيادة في الأسعار في مقابل حركة الفقاعة التي حدثت في عام 2017 ، هو أن البنية التحتية حاليا مختلفة كثيرًا عن ذلك الوقت.
الآن لديك خدمات تخزين مؤسسية custodians ، كما أنه لديك برنامج تداول ، ولديك أيضا برنامج امتثال ، بالإضافة إلى أنه يتم تثقيف الناس حول هذه الفئة من الأصول ، لذلك فإن هذه المرة تبدو مختلفة.

 

التعليقات مغلقة.