إحتمالية انسحاب 4 شركات كبرى من شبكة عملة Libra

إحتمالية انسحاب 4 شركات كبرى من شبكة عملة Libra

تقني نت – يتزايد التراجع و الهمة من أعضاء شبكة كاليبرا الخاصة بعملة فيسبوك الرقمية Libra ،و التي أعلن عنها عملاق التواصل الإجتماعي في منتصف يونيو.

وفي آخر الأخبار المتداولة حول الأمر أشارت الأخبار حول 4 أعضاء جدد هم كل من فيزا VISA و ماستركارد MasterCard و باي بال PayPal و سترايب Stripe ، والذين أوضحوا الى أنهم غير متأكدين مما إذا كانوا يرغبون بالفعل في أن يصبحوا مشاركين في العملة الرقمية Libra.

هذا وذكرت وكالة بلومبرج اليوم الأربعاء الموافق 2 أكتوبر، نقلاً عن أشخاص على دراية بالأمر، بأن عمالقة الدفع الأربعة لديهم تحفظات على الخطط.

شكلت كل من داعمي العملة الموجودين في الشبكة جزءًا من المجموعة التي قالت في البداية إنها ترغب في أن تكون بمثابة شركات داعمة لعملة Libra، و ذلك مقابل مبلغ قدره 10 ملايين دولار، و منذ ذلك الحين، أثارت العملة الرقمية رد فعل كبير من جانب المنظمين في جميع أنحاء العالم.

الآن وبعد فترة من عمليات التنظيمية والاعتمادات يشارك الأربعة شركاء المذكورين مخاوفهم من أن سمعتهم قد تعاني ، حيث أشارت بلومبرج:

يعتقد المسؤولون التنفيذيون في شركات الدفع أن موقع Facebook يبالغ في بيع مدى ارتياح المنظمين للمشروع ويشعرون بالقلق إزاء التصور بأن الشبكة الاجتماعية لم تتصرف بمسؤولية في مناطق أخرى.

يأتي الحدث الأخير على هامش حفل توقيع في سويسرا، المقر المستقبلي لعملة Libra – جمعية Libra ، وهو الحدث الذي قالت المصادر نفسها إنه يمكن أن يحدث في 14 أكتوبر المقبل، ويهدف لتعزيز التزامات الأعضاء المحتملين.

ردود فعل من الشركات ذاتها

وفي سياق متصل فقد بدا أن متحدث باسم شركة Stripe ينكر حدوث أي مشاكل بين الشركة و فيسبوك، قائلاً:

لم يتغير شيء من خلال مشاركتنا مع العملة الرقمية Libra منذ أن بدأنا المشاركة.

الأيام القادمة هي الكفيلة أن توضح لنا ، هل ستبصر عملة ليبرا بالفعل النور ، أم أن عداء المنظمين والمشرعين لهذه العملة من الممكن أن يفشل هذا المخطط.

المقال المذكور أعلاه بعنوان : ( إحتمالية انسحاب 4 شركات كبرى من شبكة عملة Libra ) ، في موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم ، مع الأخذ بالإعتبار بوجود إحتمالية التعديل على المقال أو الاقتباس من المصادر الخارجية الأصلية التي تم ذكرها في المقال إن وجدت.

التعليقات مغلقة.