أخطاء في تداول العملات الرقمية تؤدي لخسارة أموالك

أخطاء في تداول العملات الرقمية تؤدي لخسارة أموالك

 تقني نت – لا يوجد أي عوائق لدخول سوق العملات الرقمية، بمعنى أن بإمكان أي شخص لديه اتصال بالإنترنت وكذلك جهاز كمبيوتر أو هاتف محمول ويمتلك القليل من رأس المال يمكن أن يصبح متداول، وفي هذا المقال سنعرض عليكم أهم أخطاء في تداول العملات الرقمية تؤدي لخسارة أموالك.

للأسف معظم هؤلاء المبتدئون يتعلمون الدروس ثم يخسرون.

10 أخطاء في تداول العملات الرقمية تؤدي لخسارة أموالك

1- البدء بالمال الحقيقي بدلًا من التداول علي حساب تجريبي

لا يوجد أي سبب مقنع لكي يستخدم المتداول المبتدء الأموال الحقيقية، وهناك برامج ومنصات تقدم حسابات تداول تجريبية، يجب على أي شخص مهتم بأن يصبح متداولًا محترفًا بأن يطور نظامًا يعتمد على مجموعة بسيطة من المبادئ التوجيهية لمدخلاته ومخرجاته وإدارة المخاطر.

لا تبدأ التداول بالمال الفعلي، و لكن تداول بحساب تجريبي أولًا، حتى تكون مستعدًا، ثم تداول بأموالك.

2- الفشل في الحفاظ على توازن المحفظة

المتداول الناجح يحافظ علي توازن محفظته فعلى سبيل المثال 10 بالمئة فقط من ثروتك يمكن أن تستثمرها في العملات الرقمية.

ويمكنك تقسيم محفظة العملات الرقمية الخاصة بك إلى 70 بالمئة من المحفظة عقود طويلة الأجل -البيتكوين مثلًا، و 15 بالمئة نقدًا و 15 بالمئة للتداول.

تداول فقط بـ 15 بالمئة من محفظتك، وتلك المحفظة ككل لا تمثل سوى 10 بالمئة من صافي ثروتك.

إعادة التوازن هي عملية إعادة محفظتك إلى تخصيص الأصول التي تحقق المستهدف منها، كما هو موضح في خطة الاستثمار الخاصة بك.

تعتبر عملية إعادة التوازن أمرًا صعبًا، لأنها قد تجبرك على بيع الأصول ذات الأداء الجيد وشراء المزيد من الأصول الأسوأ أداءً.

هذا العمل المتناقض صعب للغاية بالنسبة للعديد من المستثمرين المبتدئين.

3- التداول دون تطبيق مبدأ وقف الخسارة

يميل المتداولون المبتدئين إلى التداول بالعاطفة وهو الأمر الذي يتجلى في رفض قبول الخسائر بسرعة، إن أهم مهارة يجب أن يمتلكها المتداول، هي القدرة على قبول الخسارة والإنتقال إلى الصفقة التالية.

عدم القيام بتطبيق مبدأ وقف الخسارة هو السبب الرئيسي وراء خسارة المتداولين لأموالهم، حدد وقف الخسارة ولا تقم بتحريكه عندما تتعارض الأسعار معك، حيث من المحتمل أن يؤدي هذا السلوك إلى تدمير حسابك.

4- عدم المواظبة على كتابة تدوينات لعمليات التداول الخاصة بك

التاجر الناجح لديه خطة جزء من خطة التداول هو محاسبة نفسك على تصرفاتك، الطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي تسجيل تفاصيل الصفقة فهي أفضل طريقة للتعلم وتجنب تكرار أخطاء التداول.

عليك الحفاظ على الاستمرار في كتابة التدوينات والرجوع إليها، سجل طريقة تفكيرك والحالة العاطفية ونتائج الصفقة، هذه الطريقة سوف تساعدك كثيرًا.

5- إضافة أموال إلى الصفقة الخاسرة

الإستثمار والمضاربة مختلفان، حيث يقوم المستثمرون بخفض متوسط ​​مراكز الأصول السليمة بشكل أساسي على مراكز المدى الزمني الطويل.

أما المضاربون يحددون مستويات المخاطرة ويوقفون تداولاتهم، عندما تضرب وقف الخسارة ويتم إبطال الصفقة، ثم عليهم الإنتقال إلى أصل آخر، فأنت كمضارب لا تضيف أموال الي الصفقة الخاسرة أبدًا.

6- مخاطرة عالية بأكثر مما يمكنك تحمل خسارته

في مجال العملات الرقمية ينجذب الناس إلى فكرة كسب العيش وتغيير المال من خلال وجودهم في المكان المناسب في الوقت المناسب.

نتيجة لذلك يستخدمون كل شيء في العملات الرقمية، ويخاطرون بكل شيء كتذكرة اليانصيب.

7- العمل على أنماط تداول ومؤشرات ليست مفهومة بوضوح

المتداولون المبتدئون يفشلون في التحليل الفني، غالبًا ما يحددون الأنماط الموجودة في المخطط البياني للسعر بطريقة غير صحيحة، أو قد لا يكون النمط السعري موجود أساسًا في رسم المخطط السعري.

يجب على المتداولين المبتدئين تطوير نظام بسيط جدًا للتداول وتجنب اتخاذ القرارات بشأن الأنماط أو المؤشرات التي لا يفهمونها تمامًا.

8- لا تملك رأس المال الكافي

كما يقول المثل (تحتاج إلى مال كي تكسب المال)، العديد من المتداولين المبتدئين يشعرون بالعمى أمام الوعد بالحصول على الكثير من الأموال دون التخلي عن راحتهم علي الأريكة.

هذه حقيقة زائفة ما لم تكن لديهم بالفعل رؤوس أموال كبيرة للتداول عليها.

يجب على المتداول الذي يريد أن يصبح محترفًا أن يكون قادرًا على دعم حياته بالكامل من خلال التداول، وهذا يعني أن ربحه يجب أن يغطي نفقات معيشته، دون أن يتأكل رأس ماله التجاري.

في معظم أنحاء العالم، يتطلب هذا ما لا يقل عن 50 ألف دولار إلى 100 ألف دولار للتداول بها، وربح ثابت يبلغ 10 بالمئة شهريًا.

في الواقع هذا الأمر صعب تحقيقه للغاية لذلك، يجد العديد من المتداولين المبتدئين أنفسهم تحت ضغوط كبيرة عندما تفشل عائدات التداول المتوقعة، أمام النتائج الفعلية المحققة.

9- اتباع القطيع

خطأ شائع آخر ارتكبه المتداولون الجدد هو أنهم يتبعون القطيع بصورة عمياء، على هذا النحو قد ينتهي بهم الأمر بخسارة الكثير.

اعتاد المتداولين المتمرسين على الخروج من الصفقات عندما تزدحتم، ومع ذلك قد يظل المتداولون الجدد في التداول لفترة طويلة بعد خروج الأموال الذكية، قد يفتقر المتداولون المبتدئون أيضًا إلى الثقة في أن يكونوا متناقضين عند الحاجة.

معظم متداولي العملات الرقمية يتابعون بشكل أعمى تدوينات الغرباء على تويتر، لا يوجد طريق أكثر ثباتًا للدمار المالي من إنفاق دولاراتك التي اكتسبتها بشق الأنفس على الأصول، باتباع المتفلسفون الذين قد يتلاعبون بك لتحقيق أرباحهم الخاصة.

10- استخدام الرافعة المالية

لا تستخدم الرافعة المالية وفقًا لكليشيه cliché، وهو مستثمر معروف فالرافعة المالية هي سيف ذو حدين لأنها يمكن أن تعزز عوائد الصفقات المربحة وتزيد من خسائر التداولات الخاسرة، يجب استخدام الرافعة المالية فقط من قبل التجار المتقدمون الذين يربحون بشكل ثابت لسنوات، لا توجد وسيلة أكثر سرعة في ضياع الأموال من استخدام الرافعة المالية فهي تزيد خسائرك بسرعة

اقرأ أيضًا

التعليقات مغلقة.