أثر قرار منع تعدين البتكوين في الصين على سوق العملات الرقمية

أثر قرار منع تعدين البتكوين في الصين على سوق العملات الرقمية

أعلنت وكالة التخطيط المركزية الصينية عن خطط لحظر تعدين البتكوين وتطلب حاليًا الحصول على تعليقات قبل أن تتخذ قرارها النهائي. لدى خبراء التعدين والعملات المشفرة آراء متباينة حول كيفية تأثير هذه الخطوة على أمان شبكة البتكوين Bitcoin وسعرها.

الصين تهيمن على تعدين العملات الرقمية

تعد الصين أكبر منتج في العالم لأجهزة تعدين العملات المشفرة المتخصصة. أكبر شركتين في الصناعة هما Bitmain Technologies و Canaan Inc. وكلاهما يعملان خارج البلاد بشكل أساسي.

ليس ذلك فحسب، تشير الأبحاث إلى أن 74% من تعدين (تجزئة) شبكة البتكوين تنبع من مجمعات تديرها الصين.

للحفاظ على الأمان، من الضروري ألا يتحكم أي طرف في أكثر من 50% من تجزئة شبكة البتكوين. وعلى هذا النحو، يشير البحث نفسه إلى أن الحكومة الصينية يمكن أن تؤثر على مجموعات التعدين هذه لفرض رقابة على مستخدمين معينين أو عمال تعدين معينين، وإعادة تحديد هوية المستخدمين، وإضعاف الإجماع، وزعزعة استقرار الشبكة.

على الرغم من أن النسبة المئوية بالضبط من تجزئة الشبكة القادمة من تعدين البيتكوين الفعلي في الصين غير معروفة، إلا أن وفرة الأجهزة الرخيصة والكهرباء في البلاد تشير إلى أنها تقود هذا المجال أيضًا.

تخطط وكالة التخطيط المركزية حظر تعدين العملات الرقمية

في الثامن من إبريل، أعلنت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح الصينية (NDRC) وهي وكالة مسؤولة عن سياسة الاقتصاد الكلي التي تتمتع برقابة إدارية وتخطيطية واسعة على الاقتصاد الصيني، أنها تخطط لحظر تعدين عملة البتكوين والعملات الرقمية، وفقًا لما ذكرته رويترز أولاً.

تصنف المبادئ التوجيهية للتكيف الصناعي للهيئة الصناعات التي ترغب الدولة في تشجيعها أو تقييدها أو القضاء عليها. نُشرت المجموعة الأولى من هذه الإرشادات في عام 2011.

في المسودة الأخيرة للمبادئ التوجيهية للجنة، تمت إضافة تعدين عملة البيتكوين والعملات المشفرة إلى قائمة الأنشطة المقرر إزالتها:

“أنشطة تعدين العملات المشفرة” (عملية إنتاج العملة الرقمية مثل البيتكوين)، طبقًا لما ذكرته ترجمة الوثيقة.

الأنشطة التي تم التخطيط لإزالتها هي في الأساس عمليات وتقنيات ومنتجات “متخلفة”. تؤكد اللجنة أن هذه الصناعات تميل إلى انتهاك القوانين واللوائح المحلية أو لديها ظروف عمل غير آمنة أو تهدر الموارد أو تلوث البيئة. وبالتالي، يبدو أن الوكالة ترى أن تعدين البيتكوين يفي بمعايير أو أكثر من هذه المعايير.

التأثير على سعر البتكوين BTC

أشار ماتي جرينسبان كبير محللي السوق في eToro، أن الحظر من المرجح أن يزيد من سعر البتكوين:

إحدى النظريات التي تميل إلى الظهور هي انه إذا كان التعدين مركزياً في الصين، فإن إلغاء تعدين العملات المشفرة في البلاد يمكن أن يحد من قدرة الصين على العبث بالبتكوين مما يزيد من الأمن ويزيد من لامركزية الشبكة. نتيجة لذلك ، يمكن أن يزيد التطوير من الثقة في البتكوين.

من المقاييس الأخرى التي يشير إليها جرينسبان هي تكلفة التعدين لكل عملة، وهو مقياس يرتبط ارتباط كبير بسعر عملة البتكوين BTC. نظرية تذهب على النحو التالي:

عند نزوح العاملين بالتعدين من الصين، سينتقل التعدين إلى مناطق جغرافية أخرى مرتفعة التكلفة وبالتالي يزيد من تكلفة التعدين لكل عملة، بافتراض أن معدل التجزئة بقي كما هو.

ومع ذلك، من المحتمل أنه مع إخلاء العاملين بالتعدين وتناقص تجزئة الشبكة الإجمالية، مما يبقي تكلفة التعدين راكدة مع تقليل التكلفة اللازمة للقيام بهجوم بنسبة 51٪. علاوة على ذلك، هناك خلاف حول ما إذا كانت تكلفة التعدين تتبع أو تقود سعر البتكوين، مما يعني أنه قد يكون له تأثير ضئيل على السعر على الرغم من ارتباطه.

واخيرًا يجدر الإشارة إلى أن الامر ليس نهائي، حيث أن المشروع لا يزال يستجمع الآراء ولا يعتبر القانون او التوجيهات المُصدرة نهائية في الصين. ومع ذلك، بمجرد الانتهاء من المشروع فإن تعدين عملات البتكوين سيتوقف على الفور، وفقًا للوثيقة. والجمهور الصيني لديه حتى 7 مايو لتقديم التعليقات.

التعليقات مغلقة.