هل فقدان الوزن له علاقة للإصابة بسرطان الثدي؟

هل فقدان الوزن له علاقة للإصابة بسرطان الثدي؟

تقني نت – في دراسة أمريكية حديثة أشارت إلى أن فقدان الوزن لدى النساء الأكبر سناً بساعد على التقليل من احتمال اصابتهن بسرطان الثدي مقارنة بمن يحتفظن بذات الوزن أو بمن تزيد أوزانهن.

كما أرتبطت السمنة لفترة طويلة بزيادة احتمالية الإصابة بسرطان الثدي لكن الأبحاث السابقة قد قدمت صورة ليست واصحة عن امكانية مساهمة فقدان الوزن في تقليل ذلك الاحتمال.

فقام الباحثون باحتساب مؤشر كتلة الجسم لأكثر من 16 ألف امرأة لمرتين، تفصل بينهما ثلاث أعوام ثم قاموا بمتابعة حالاتهن لأكثر من 11 عام حيث أصيبت بعدها أكثر من ثلاثة الآف ارمأة بسرطان الثدي.

مقارنة بالنساء اللواتي كانت أوزانهن مستقرة خلال السنوات الثلاث الأولى من الدراسة فقد قلت احتمالية اصابة فقدان 5 بالمئة على الأقل من أوزانهن خلال السنوات الثلاث بالمرض على مدى العقد المقبل من أعمارهن بنسبة 12 بالمئة.

وقال روان تشلبوسكي من مركز سيتي أوف هوب الطبي الوطني بولاية كاليفورنيا، وهو أحد أكبر باحثي الدراسة والتي نشرت في دورية كانسر:

إن النتائج التي قد توصلنا لها تشير لأنه بإمكان النساء تقليل خطر اصابتهن بالسرطان حتى وإن بقين سمينات بعد فقد الوزن، كما يجب أن يكون ذلك مشجع للنساء، حيث من الممكن للكثير منهن تحقيق خفض متواضع في الوزن وكذلك الحفاظ عليه.

أما بخصوص النساء اللواتي شاركن في الدراسة فقد وصلن لمرحلة انقطاع الطمث وهي المرحلة التي يقل بعدها انتاج هرمون الاستروجين ويصبح المصدر الريسي لهذا الهرمون هو الانسجة الدهنية، وعليه فإن السمنة تزيد من خطر الاصابة بالسرطان بسبب أن هذا الهرمون يساعد الأورام على النمو.

إقرأ أيضاً

المقالة المذكورة أعلاه كانت بعنوان / هل فقدان الوزن له علاقة للإصابة بسرطان الثدي؟ ، نتمنى أن نكون قد وفقنا بإختيار كل ما هو مفيد لكم، ونتمنى للجميع الصحة والسلامة.

التعليقات مغلقة.