فوائد طين البحر الميت العلاجية

فوائد طين البحر الميت العلاجية

سنوياً يتوجه الاف السياح من جميع انحاء العالم للبحر الميت بقصد العلاج الطبيعي والذي يشتهر طين البحر الميت الغني بالكثير من المواد الطبيعية والتي لها فوائد علاجية مذهلة، ويتميز موقع البحر الميت -أخفض نقطة على سطح الكرة الأرضية-، بطين فريد من نوعه ويتميز هذا الطين باحتوائه على العناصر والمعادن والأملاح التي تمنحه فوائد مذهلة.

فوائد طين البحر الميت

1-      تنقية البشرة وإزالة الخلايا الميتة

يساعد قناع طين البحر الميت على تنقية البشرة من الشوائب والتخلص من خلايا الجلد الميتة التي تمنح البشرة مظهر جاف، كما أن احتواء طين البحر الميت على عناصر هامة مثل المغنيسيوم والملح يجعله يساعد البشرة على استعادة مرونتها ورطوبتها المفقودة، ويحسن من مظهر البشرة بشكل عام.

2-      علاج حب الشباب

طين البحر الميت له خصائص مميز مكافحة للعديد من السلالات البكتيرية التي تعيش في بشرة الإنسان، الأمر الذي يجعلها مكافحاً مثالياً للبكتيريا المسؤولة عن تكون حب الشباب.

3-      تخفيف آلام الظهر المزمنة

تشير دراسات إلى أن استخدام كمادات ضاغطة مصنوعة من طين البحر الميت بشكل منتظم 5 مرات أسبوعياً ساعد على تخفيف آلام أسفل الظهر المزمنة بشكل كبير.

4-      تخفيف أعراض التهابات المفاصل

استخدام كمادات طين البحر الميت الدافئة يساعد وبشكل كبير على تخفيف الآلام والأعراض الأخرى المرافقة لالتهابات المفاصل، كما ينصح باستعمال هذه الكمادات بشكل موضعي على موقع الألم وذلك لمدة 20 دقيقة متواصلة مرة يومياً على مدى أسبوعين بشكل منتظم.

5-      تحسين حالة المصابين بالصدفية

يساعد طين البحر الميت على تخفيف أعراض الصدفية وتحسين حالة المصابين به، حيث كشفت بعض الدراسات الأولية عن دواء يستخدم عناصر من طين البحر الميت في مكوناته الرئيسية قد يكون علاج فعال للصدفية.

6-      تحسين حالة علامات تقدم السن

يمكن لطين البحر الميت تخفيف التجاعيد الظاهرة وتضييق المسامات المفتوحة والتخفيف من علامات تقدم السن بشكل عام.

7-      تخفيف حدة الأكزيما

استعمال طين البحر الميت بانتظام يساعد على تخفيف التورم والالتهابات الحاصلة في البشرة نتيجة الإصابة بالأكزيما.

تحذيرات مهمة

يجب الحرص على استخدام طين البحر الميت فقط مع الالتزام بالقواعد التالية خوفاً من نشأة مضاعفات:

  • استعمال طين البحر الميت بشكل خارجي فقط، فتناوله بكميات كبيرة قد يكون سام.
  • يجب اختباره على مساحات صغيرة من الجلد أولاً، خوفاً من التحسس الذي قد يعاني منه البعض من عناصره.
  • يجب استشارة الطبيب قبل الاستعمال.

التعليقات مغلقة.