سرطان نادر يصيب المئات بسبب عملية تجميل

سرطان نادر يصيب المئات بسبب عملية تجميل

في تصريح لمسؤولون صحيون في الولايات المتحدة فقد حثوا أطباء البلاد على توخي الحيطة والحذر إزاء نوع نادر من السرطان يرجح بأن يكون له ارتباط بعمليات زرع الثدي لدى النساء، وبحسب ما تشير له الأرقام الطبية فإن الحشوات التي تستخدم لأجل زراعة أو تكبير الثدي تؤدي لظهور ما يعرف بـورم الخلايا الكبيرة المتحولة اللمفاوي، حيث يعتبر هذا نوع من سرطانات الدم كما أنه لا يندرج ضمن سرطان الثدي.

حيث يقول الخبراء بأن له تأثير على كريات الدم البيضاء فضلاً عن إضعاف الجهاز المناعي للمرأة، حيث أوردت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في رسالة لمقدمي الخدمات الصحية بأنها ترد زيادة الوعي بشأن عمليات زراعة الثدي.

كما أوضحت الهيئة الصحية الأمريكية بأن عدد النساء المصابات لهذا النوع من السرطان قد يصل لـ 3817 امرأة، أي بنسبة امرأة لكل 30 ألف خضعن للعملية الجراحية، ويقول الأطباء بأن على النساء اللواتي خضعن للعملية الجراحية بأن يسارعن للحديث مع الطبيب في حال رصدهن لأي أمر غير مألوف على مستوى الصدر.

وتقول الطبيبة -ديانا أتاي- المختصة في جراح الثدي بأن الأطباء ما زالوا يجهلون أمور كثيرة بشأن هذا ورم الخلايا الكبيرة المتحولة اللمفاوية، وهذا ما يزيد من تعقيد مهمة العلاج، وبحلول العام الماضي فقد تلقت الإدارة الصحية الأمريكية 457 تقرير خاص بشأن عمليات الثدي والسرطان كما وسجلت 8 وفيات يرجح بأت تكون ناجمة عن تبعات العملية.

التعليقات مغلقة.