دراسة جديدة تحذر من مخاطر البخور على القلب و الرئة

دراسة جديدة تحذر من مخاطر البخور على القلب و الرئة

 تقني نت – أوضحت دراسة جديدة بضرورة الحذر من حرق البخور، لما لها من آثار خطرة للإصابة بأمراض القلب والوعائية وأمراض الرئة.

وفي التفاصيل فقد كشفت الدراسة التي قامت جامعة نيويورك أبو ظبي بإجرائها، بأن حرق البخور مرتبط بالتغييرات التي تطرأ على تكون الميكروبات الفموية.

وهذا ما يزيد من احتمالات  الإصابة بالالتهابات وكذلك الأمراض بسبب حدوث خلل في الميكروبيوم الفموي، والذي بدوره يؤدي بشكل أساسي على الحفاظ على التوازن الصحي.

وقاموا معدو الدراسة -التي نشرتها مجلة نيتشر العلمية وقامت وكالة سبوتنيك بنقلها، بإختبار مدى ارتباط استخدام البخور بالتغيرات العضوية المتعلقة بالميكروبات الفموية.

والتي تعد نوعًا م نالكائنات الحية المجهرية المتعايشة والموجودة في جوف الفم.

كما أوضح الباحثون أن تجويف الفم يسكن مجتمعًا ميكروبيوميًا شديد التنوع، يؤدي دورًا بارزًا في الحفاظ على التوازن الصحي للشخص، وتتأثر الميكروبات الفموية وتكويناتها وإمكانياتها الوظيفية سلبًا بتدهور صحة الأسنان وتناول الكحوليات ودخان التبغ.

مخاطر بالقلب

فيما يرتبط استخدام البخور بزيادة مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية وأمراض الرئة، إذ يحتوي الدخان الصادر عن حرق البخور على نسب عالية من الملوثات.

على سبيل المثال أول وثاني أكسيد الكربون، وأكسيد النيتروجين، وثاني أكسيد الكبريت والمركبات العضوية المتطايرة الموجودة في التبغ أيضًا.

كما وتوصلت الدراسة بالمقارنة بين من يستخدم البخور ومن لا يستخدمه، إلى أن حرق البخور مرتبط بالتغيرات التي تطرأ على تنوع الميكروبات الفموية وبنيتها وتركيبتها.

حتى عند تعرض المستخدم لنسب ضئيلة من البخور، كما هو الحال بالنسبة لمن يستخدمه بين الحين والآخر، في إشارة إلى أن التعرض القليل للبخور من شأنه أن يترك آثارًا ضارة على الصحة أيضًا.

 

اقرأ أيضًا

المقال المذكور أعلاه بعنوان : (دراسة جديدة تحذر من مخاطر البخور على القلب و الرئةفي موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم.

 

العربية

التعليقات مغلقة.