دراسة تبين أن عمل النساء قرب الطرق المزدحمة يهددهن بمرض خطير

دراسة تبين أن عمل النساء قرب الطرق المزدحمة يهددهن بمرض خطير

تقني نت – حذر مجموعة من العلماء بأن عمل المرأة بالقرب من الطرق المكتظة يعزز من الإصابة بـ سرطان الثدي بعد ان وجدوا بأن ست نساء أصبن بهذا المرض في المكان نفسه بغضون 3 سنوات.

كما وطورت مجموعة نساء حالات الإصابة بالسرطان يعتقد بأن السبب هو دخان عوادم السيارات مما جعل العلماء يطلقون على هذه الحالة مرض مهني جديد.

هذا وثبت أن مجموعة أخرى من النساء طورن المرض بعد أن عملن في نفق قرب الحدود بين الولايات المتحدة وأمريكا.

تجدر الاشارة الى أن الدراسة الجديدة كانت قد ركزت على حالة امرأة واحدة لم يكشف عن اسمها كانت قد عملت لمدة تتجاوز العشرين عام في جسر ين ديترويت وميشيغان وندسور في أونتاريو  وهو الجسر الذي يربط الولايات المتحدة مع كندا.

هذا الجسر الذي يعتبر من أكثر الحدود أزدحاماً في أمريكا الشمالية، و يشهد عبور ما يقارب 12 ألف شاحنة و 15 ألف سيارة في اليوم، و بافتراض أن حجم حركة المرور منذ 20 عام مشابه لما هو حالياً و بمعدل عمل 40 ساعة للمرأة في الأسبوع فنستنتج أن المرأة قد تعرضت لأبخرة عوادم تعود لما يقارب من 47 مليون مركبة.

و يعتقد الطبيبان مايكل غيلبرتسون وجيم بروفي من جامعة ستيرلنغ باسكتلندا بأن المواد الكيميائية في أدخنة السيارات تسبب السرطان.

حيث أن كل من الجين BRCA1 والجين BRCA2 المسؤولان عن محاولة إيقاف نمو الأورام من الممكن أن يوقف عملهما عند استنشاق أبخرة العوادم.

وكشفت الدراسة أن عمل النساء في أكشاك رسوم المرور أعطتهن فرصة أكبر بـ 16 ضعفا للإصابة بسرطان الثدي مقارنة بالمرأة العادية.

إقرأ أيضاً

المقالة المنشورة أعلاه كانت بعنوان / دراسة تبين أن عمل النساء قرب الطرق المزدحمة يهددهن بمرض خطير ، نتمنى أن نكون قد نقلنا كل ما هو مفيد لكم ، متمنين لكم الصحة و السلامة

التعليقات مغلقة.