دراسة بريطانية جديدة توضح أن الوزن الزائد أو الناقص يقصران العمر

دراسة بريطانية جديدة توضح أن الوزن الزائد أو الناقص يقصران العمر

تقني نت – نشرت نتائج دراسة بريطانية جديدة في العدد الأخير من مجلة لانسيت الطبية، أشارت الى أن للوزن الزائد أو الناقص علاقة في التأثير على عمر الإنسان المتوقع و إحتمالية إنقاصه 4 سنوات.

وكان مجتمع العينة التي خضعت لهذه الدراسة الطبية المعمقة أكثر من مليونين شخص في المملكة المتحدة البريطانية، وتوصل باحثو الدراسة إلى أن أصحاب الأجسام الصحية والمتناسقة ممن تبلغ أعمارهم 40 عاما، هم أقل البشر عرضة للأمراض الخطيرة.

وأشارت الدراسة الى أن الرجال الذين يعانون من زيادة في الوزن فإنه من المحتمل أن تموتون قبل نهاية عمرهم المتوقع بـ 4.2 سنة، والنساء بثلاث سنوات ونصف، وذلك بالمقارنة مع أصحاب الأجسام الرشيقة الصحية.

أما بالنسبة للرجال الذي يعانون من نقصن الوزن الغير طبيعي ، فإنه من المحتمل أن يفارقوا الحياة قبل نهاية عمرهم المتوقع بـ 4.3 سنة، والنساء بأربع سنوات ونصف.

كما تجدر الإشارة الى أن هذه الدراسة إستخدمت معيار مؤشر كتلة الجسم BMI، بهدف التفريق بين الأجسام الرشيقة عن غيرها، حيث يمكن الحصول على النتيجة من خلال إجراء عملية رياضية بسيطة، هي تقسيم وزن الإنسان بالكيلوجرام على مربع طوله بالمتر.

وبناء على ما سبق، تكون الأجسام الرشيقة والصحية هي التي تتراوح نتائجها بين 18.5 و 25 على مقياس BMI الطبي.

إقرأ أيضاً

المقال المذكور أعلاه بعنوان : ( دراسة بريطانية جديدة توضح أن الوزن الزائد أو الناقص يقصران العمر ) ، في موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم ، مع الأخذ بالإعتبار بوجود إحتمالية التعديل على المقال أو الاقتباس من المصادر الخارجية الأصلية التي تم ذكرها في المقال إن وجدت.

التعليقات مغلقة.