جونسون آند جونسون تعلم بوجود مواد مسرطنة في بودرة الأطفال

جونسون آند جونسون تعلم بوجود مواد مسرطنة في بودرة الأطفال

تقني نت – تتوالى تداعيات مشاكل بودرة الأطفال على جسمهم، و خصوصاً في المراحل الولى من الولاده، حيث كما تشير العديد من الدراسات حول مخاطر استخدامها على بشرة الاطفال و بشكل خاص في المناطق الحساسه.

و في السياق نفسه قامت وكالة رويتزر للأنباء تقرير يعتبر صادم للبعض بأن شركة جونسون آند جونسون تعلم منذ فترة كبيرة بوجود مادة الأسبستوس أو الحرير الصخري في بودرة الأطفال، حيث بذلت الشركة جهد كبير لحماية منتجها Baby Powder هذا من خلال تشكيل الأبحاث و تعيينهم لمديرين طبيين عالميين.

و بعد الدفاع الناجح ضد الدعوى القضائية المرفوعة ضدها بشأن استخدام مادة الأسبستوس في منتجاتها عام 1999، حيث اضطرت الشركة حالياً بتسليم آلاف التقارير والصفحات و المذكرات الداخلية للجهات المختصة.

كما و تجري مشاركة هذه الوثائق مع محامين يمثلون أكثر من 11.700 شخص يدعون بأن منتجات الشركة سببت لهم السرطان، بما فيهم الآف النساء اللواتي تعرضن للإصابة بسرطان المبيض.

كما أن فحص العديد من الوثائق أظهر أنه و منذ عام 1971 و حتى عام 2000، احتواء منتجات جونسون آند جونسون و خاصة بودرة الأطفال على مقادير صغيرة من الأسبستوس، حيث أن منظمة الصحة العالمية العالمية تحظر استخدام الأسبستوس.

إقرأ أيضاً

المقالة المذكورة أعلاه كانت بعنوان / جونسون آند جونسون تعلم بوجود مواد مسرطنة في بودرة الأطفال ، نتمنى أن نكون قد وفقنا بإختيار كل ما هو مفيد لكم.

التعليقات مغلقة.