الصحة والعلم

الكشف عن فائدة جديدة للحبة الزرقاء الفياجرا

تقني نت

Advrtisment

الكشف عن فائدة جديدة للحبة الزرقاء الفياجرا

تقني نت – وجد علماء في جامعة ( كاليفورنيا سانتا كروز ) أن الفياجرا القرص الأزرق الذي يتم إستخدامه لعلاج ضعف الانتصاب قد يكون وراء الحصول بسهولة على الخلايا الجذعية المانحة من أجل زرع نخاع العظم.

وفي دراسة أجريت على الفئران، و تم نشرها في مجلة تقارير الخلايا الجذعية، إختبر العلماء مزيج من الفياغرا و عقار آخر يسمى (بلريكسافور) والذي يتم استخدامه في عمليات زرع الخلايا الجذعية.

Inline

وتسببت جرعة واحدة فموية من الفياغرا تلاها حقن بلريكسافور، في توسيع الأوعية الدموية وفصل الخلايا الجذعية من نخاع العظام في غضون ساعتين فقط، و يمكن أن تستغرق تبرعات النخاع العظمي النموذجية، الى ما يصل إلى 8 ساعات.

وقالت الدكتورة كاميلا فورسبيرغ، أستاذة الهندسة الجزيئية الحيوية في جامعة “كاليفورنيا سانتا كروز”:

قد يؤدي النهج الذي نتبعه إلى زيادة كبيرة في عدد المرضى الذين يمكنهم الاستفادة من عمليات زرع نخاع العظام، على الرغم من أن هناك بالفعل طرقا للقيام بذلك، إلا أن النظام القياسي لا يصلح للجميع.

ويعد النخاع العظمي النسيج الإسفنجي داخل العظام، حيث يتم تصنيع و إنتاج خلايا الدم فيه.

و تتضمن عمليات الزرع أخذ خلايا مانحة للدم صحية، و وضعها في شريان المريض، ومن هناك، تبدأ الخلايا الجذعية في النمو وتكوين خلايا الدم الحمراء الصحية وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.

الوضع الحالي قبل الدراسة

وحاليا، يجري إعطاء المرضى حقنة عامل التحفيز (GCSF)، والتي تشجع نخاع العظم على إنتاج خلايا جذعية وإطلاقها في مجرى الدم. وبعد 4 إلى 6 أيام من الحقن، تُجمع الخلايا الجذعية.

ومع ذلك، غالبا ما يسبب هذا النظام آثارا جانبية، مثل ألم العظام، عند أولئك الذين يحتاجون إلى عمليات زرع نخاع العظم.

وبهذا الصدد، قالت الدكتورة فورسبيرغ:

إذا تمكنا من جعل عمليات زرع النخاع العظمي إجراء آمنا للغاية، فهناك الكثير من الاضطرابات الأخرى التي قد تؤدي إلى تغيير الحياة، خاصة بالنسبة للأطفال.

أبحاث سابقة وفائدة للفياجرا في مكافحة الأمراض

هذا وقد كشفت العديد من الدراسات السابقة أن الفياجرا Viagra، تتمتع بخصائص طبية فريدة، حيث بإمكانها التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، حيث وجد العلماء في دراسة أجراها العلماء على الحيوانات أن الفياجرا تخفض إلى النصف خطر تشكل الأورام الحميدة في القولون والمستقيم، وهي كتلة غير طبيعية من الخلايا لديها قدرة على التحول إلى أورام سرطانية خبيثة.

كما وجد الباحثون أن الفياجرا تزيد من مستويات الغوانوسين أحادي الفوسفات الحلقي GMP الذي يعرف بأنه يؤثر على بطانة الأمعاء (الظهارة أو النسيج الطلائي).

ويؤدي تزايد مستويات الغوانوسين أحادي الفوسفات الحلقي إلى قمع بعض تكاثر الخلايا المفرط الذي يحدث في الأمعاء وزيادة في تمايز الخلايا الطبيعية وكذلك القضاء على الخلايا غير الطبيعية، من خلال عملية تسمى الاستماتة.

RT

الوسوم
شاهد أيضاً كل ما يهمك

Tekany Team

فريق موقع تقني نت هو فريق تدوين متخصص في مجال العملات الرقمية و التكنولوجيا ، الإقصاد العربي والعالمي ، و مهتم أيضاً بتغطية الأخبار المنوعة والشيقة التي تفيد المجتمع العربي. يعمل الفريق على تغطية أهم الاخبار والمحتوى الهادف و المفيد.
إغلاق
إغلاق