إكتشاف طريقة تعيد الإحساس بالشم بعد فقدانه

إكتشاف طريقة تعيد الإحساس بالشم بعد فقدانه

تقني نت – لقد استطاع العلماء تطوير طريقة جديدة تعتمد على وضع الاقطاب الكهربائية داخل فتحان الأنف، يمكنها أن تعيد الاحساس المفقود بالروائح لمن يعاني من هذا، كما ستكون القدرة على استعادة حاسة الشم بمثابة اختراق علمي للملايين من البشر.

حيث أن الارقام والإحصائيات تقدر أن 5 بالمئة من الناس غير قادرين على معالجة الروائح.

حيث استطاع علماء في مستشفى ماساتشوستس للعين والأذن مستشفى تعليمي في جامعة هارفارد، اختبار الطريقة الجديدة على خمسة مرضى استطاعوا الشم حيث كانت هذه المرة الأولى التي تتم فيها تحفيز هذه الحاسة لديهم.

كما وأن العلماء يعتقدون بأن النتائج التي توصلوا اليها تفتح الباب أمام زرع قوقعة الأنف، حيث ركز العلماء على ما يسمى بالبصلة الشمية فتتم معالجة الروائح في الدماغ من خلال وضع الأقطاب الكهربائية في الأنف ثم يتم تحفيز الأعصاب في البصلة الشمية، ثم ارسال المعلومات للمناطق العميقة في الدماغ المسؤولة عن الشم.

كما وأن بعض حالات فقدان الشم من الممكن علاجها عن طريق معالجة الأسباب، مثل معالجة الجيوب الأنفية حيث يتم إعاقة الممر الأنفي ولا تصل الرائحة للدماغ

و في حالات أخرى أكثر تعقيداً من الممكن أن يتضرر الأنف الحسي لعدة أسباب منها الإصابة في الرأس أو فيروس أو للشيخوخة وهذا يؤدي لفقدان كامل بالرائحة وفي الوقت الحالي لا توجد أي علاجات ولكن هذه الدراسة الجديدة تثبت وجود خيارات في القريب قد تنجح في المستقبل.

وقال الدكتور إريك هولبروك رئيس قسم الأنف في المستشفى :

إن عملنا يظهر بأن التقنية الجديدة فكرة تستحق الدراسة أكثر من ذلك، أما حالياً يوجد القليل الذي يمكننا القيام به لهؤلاء المرضى كما ونأمل في النهاية أن نستطيع من إعادة حاسة الشم لهؤلاء الذين فقدوا هذه الحاسة، كما أننا نعلمبالوقت الحالي بأن النبضات الكهربائية في البصلة الشمية يمكنها توفر حاسة الشم وهذا يعتبر أمر مبشر.

إقرأ أيضاً

المقالة المذكورة أعاه كانت بعنوان / إكتشاف طريقة تعيد الإحساس بالشم بعد فقدانه ، نتمنى أن نكون قد وفقنا بإختيار كل ما هو مناسب لكم.

التعليقات مغلقة.