أعراض فيروس كورونا الجديد المنتشر في الصين و آخر المستجدات

أعراض فيروس كورونا الجديد المنتشر في الصين و آخر المستجدات

 تقني نت – قامت الصين اليوم الأربعاء بالإعلان عن ارتفاع عدد ضحايا فيروس كورونا الجديد إلى 9 وفيات مقابل 440 إصابة في جميع أنحاء البلاد.

حيث حذرت الحكومة الصينية من خطر انتشار الفيروس بسرعة أكبر بسبب قدرة الفيروس على التحول.

وفي حديث لنائب وزير اللجنة الوطنية للصحة السيد لي بين وخلال مؤتمر صحفي قال بأن الفيروس الذي ينتقل عبر الجهاز التنفسي يمكن له أن يتحول وينتشر بصورة أسرع.

وفي حصيلة سابقة فقد أعلنت السلطات الصينية عن وفاة 6 أشخاص وإصابة 300 آخرين بالفيروس الجديد والذي ينتمي لسلسلة فيروسات كورونا المسببة لمرض السارس.

الفيروس ظهر في مدينة ووهان الصينية ثم انتشر بشكل سريع، ليصل خلال الأيام الماضية لدول اليابان وكوريا الجنوبية وتايلند والفلبين وحتى استراليا.

ليقوم بدفع منظمة الصحة العالمية للدعوة لعقد اجتماع طارىء اليوم الأربعاء لبحث أسباب تفشي المرض.

ومع انتشار فيروس كورونا الجديد بسرعة كبيرة جدًا في الصين وأجزاء من آسيا، فيجب التعرف على أعراض المرض الخطير.

حيث يختلف فيروس كورونا في شدته ومن الممكن أن يسبب أمراض الجهاز التنفسي العلوي مثل نزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي السفلي مثل الالتهاب الرئوي.

ويمكن أن يصبح الفيروس مميتًا، لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف أجهزة المناعة ولدى الرضع وكبار السن.

كما وكشفت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية CDC، بأن أعراض فيروس كورونا تشمل:

• سيلان الأنف.

• صداع الرأس.

• السعال.

• التهاب الحلق.

• الحمى.

• شعور عام بالتوعك.

وتضيف مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية CDC بأن اثنين من فيروسات كورونا البشرية: MERS-CoV  وSARS-CoV، يسببان أعراضًا حادة.

حيث أوضحت بالقول:

في العادة ما تشمل أعراض MERS كل من الحمى والسعال وضيق التنفس، الذي يتطور في الغالب إلى الإلتهاب الرئوي، أما أعراض سارس، فغالبًا ما تتضمن الحمى والقشعريرة وآلام الجسم، التي عادة ما تتطور إلى الالتهاب الرئوي.

 

اقرأ أيضًا

المقال المذكور أعلاه بعنوان : (أعراض فيروس كورونا الجديد المنتشر في الصين و آخر المستجداتفي موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم، مع الأخذ بالإعتبار بوجود إحتمالية التعديل على المقال أو الاقتباس من المصادر الخارجية الأصلية التي تم ذكرها في المقال إن وجدت.

التعليقات مغلقة.