نصائح لحماية خصوصيتك على الإنترنت

نصائح لحماية خصوصيتك على الإنترنت

 تقني نت – يمكن بسهولة معرفة المعلومات والبيانات الخاصة بالمستخدمين وذلك عن طريق الأجهزة المُستخدمة من قبلهم، وفي الغالب تلك الأجهزة تكون متصلة بالشبكة لأوقات طويلة وبالتالي يصبح للجميع إمكانية معرفة معلومات المستخدم الشخصية باستمرار، وفي هذا المقال سنقدم نصائح لحماية خصوصيتك على الإنترنت.

سنتحدث عن كيفية حماية البيانات الشخصية من دون أن نكون في حاجة إلى تطبيقات أو برمجيات، طبقًا للمجلة الألمانية الخاصة بمجال الحواسيب C’t والتي تقول بأنه يجب على الفرد أن يقوم بعمل تصفح للقوائم الخاصة بالإعدادات لهاتفه الذكي أو الكمبيوتر الشخصي و اللابتوب.

ومنها أيضًا لابد من تصفح البرامج والتطبيقات المُستخدمة وخدمات الويب بحيث أنه توجد إمكانية عمل قفل لبعض المهام وتعطيله، ولكنها ممكن أن تكون من الصعب أن يصل لها المُستخدم العادي نظرًا لأن معظم الشركات تقوم بإخفاء أهم الوظائف وذلك طبقًا لتصريحات وكالة الأنباء الألمانية.

كما قد صرحت المجلة أيضًا بأن غالبًا من خلال اللائحة الخاصة بالخصوصية تمكن المستخدم من أن يقوم بالتعديل على إعدادات الخصوصية ومنها حماية بياناته.

ومن خلال تلك اللائحة هناك الكثير من الخيارات التي من الممكن عمل إيقاف تشغيل لها، والآن سنتحدث عن بعض الحلول التي يمكن من خلالها حماية البيانات وتعزيز الخصوصية وهي:

أولًا – ويندوز 10

في البداية يقوم المستخدم بالتوجه إلى الاعدادات ومنها يتحقق من الإعدادات الخاصة بالخصوصية وعمل تقييدًا لأذونات التطبيق، وعليه ألا يقوم ببناء حساب له على مايكروسوفت، بل يستخدم أي من الحسابات الأخرى الموجودة على جهازه، والذهاب إلى أمر وظيفة البحث وإيقاف لتشغيل هذه الخاصية من قائمة البحث.

ثانيًا – جوجل أندرويد

يقوم المستخدم بعمل إيقاف لتشغيل الجهاز ومنها يقوم بعمل تقييد للنسخ الاحتياطي والمزامنة أو من الممكن أن يقوم بإيقاف تشغيلها، ووقف أذونات التطبيقات والبرامج الموجودة على الجهاز، ومنها يقوم بحظر المدخلات الخاصة بلوحة المفاتيح من شبكة الويب، والتأكد من الإعدادات الخاصة بجوجل منها الخصوصية والموقع وهكذا.

ثالثًا – برامج التراسل الفورية

يقوم المستخدم بالتأكد من قراءة الرسائل أو إيقاف تشغيلها، هناك بعض تطبيقات المراسلة الفورية والتي لا يوجد بها خاصية التشفير بصورة مباشرة وافتراضية ومنها يقوم المستخدم بالدردشة السرية، ويقوم بالذهاب إلى الإعدادات والتأكد من بيانات الملف الشخصي وإذا كانت بحاجة إلى تغيير ما.

رابعًا – المتصفح

لابد من قفل عمليات التتبع عن طريق إعدادات المتصفح بأكبر قدر ممكن، وهناك خيار من خلاله يمكن السيطرة على محتويات مواقع الإنترنت عند استخدامها والتي منها موقع فاير فوكس ومنها جوجل كروم ومنها متصفح موزيلا وذلك من خلال تلك الأداة التي تسمى uMatrix.

وعندما يرغب في القيام بعملية التصفح علي متصفح ما يجب أولًا التأكد من البيانات من خلال الإعدادات.

خامسًا – الذاكرة عبر شبكة الويب

يقوم المستخدم بتحديد الخيارات الخاصة بخدمات الإنترنت والتي تقوم بدورها في تخزين وحفظ المعلومات عن طريق خوادم معينة في دول الاتحاد الأوروبي، أو من الممكن ان يُجرى تشفيرًا للمعلومات والتي تُخزن في خدمات الذاكرة السحابية من خلال مجموعة من أدوات التشفير، من تلك الأدوات أداة Cryptomator وأداة Boxcryptor.

سادسًا – معلومات اللياقة البدنية

هناك بعض التطبيقات التي تُخزن عليها بيانات اللياقة البدنية ولكن هناك حل أفضل من هذا وهو حيث هناك مجموعة من الأساور تُرتدى في اليد تحمل معلومات اللياقة البدنية والتي لا يمكن أن يكون بها حساب أو خدمة للذاكرة السحابية لذا لابد من بناء حساب لهذا الأمر فقط ومنها يكون من الصعب معرفة أي معلومة عن المستخدم.

وهناك نقطة ما وهي هناك بعض من البيانات الشخصية والتي لابد من أن تكون غير صحيحة منها عمر المستخدم وتاريخ مولده، وعلى النقيض هناك مجموعة من البيانات التي يجب أن تكون دقيقة وهي الوزن والجنس والطول وسنة مولده والتي منها يُجرى تقييمًا صحيحًا للياقة البدنية.

سابعًا – نظام الماك أو أس MacoS

المستخدمين المالكين لأجهزة تعمل بنظام آبل أو أس لهم إمكانية تقييد تتبع الإعلانات وذلك في مجال الخصوصية أو الأمان كما يمكنهم من التأكد من الاشخاص الذين يقومون بتلقي بيانات الشخصية للنظام.

يمكنهم من السيطرة على الوصول لخدمات الويب وذلك من خلال إعدادات النظام أو حسابات الإنترنت، كما توجد إمكانية تعطيل خيار Spotlight.

ثامنًا – شبكات و أجهزة المنزل الذكي

على الفرد أن يقوم بإجراء عملية تحديث مُستمرة للبرامج الثانية لكي تقوم أجهزة المنزل الذكي بعملها بنجاح، وعدم التوجه للوصول إلى التجهيزات التي ترتبط بالشبكة المنزلية من خلال شبكة الويب عن طريق عمل إعادة تحويل للمنفذ، ولكن التوجه للوصول إلى التجهيزات التي ترتبط بالشبكة المنزلية من خلال الشبكة الافتراضية VPN.

ويجب على الفرد التأكد من أجهزة المنزل الذكية والتي تعمل على بعث تسجيلات صوتية لخوادم الويب والتأكد من المعلومات التي قد قُدمت للشركة المانحة لتلك الخدمة ومن ثم حذفها بصورة دورية.

اقرأ أيضًا

التعليقات مغلقة.