نتائج صادمة حول أكثر نتائج البحث على جوجل في 2019

نتائج صادمة حول أكثر نتائج البحث على جوجل في 2019

تقني نت – قامت شركة جوجل بالإعلان عن أكثر نتائج البحث على محرك البحث الشهير جوجل Google، و الأكثر إستعلاماً خلال عام 2019.

و لكِن الغَريب في الأمر هو هذه النَتائج غير المتوقعة، والتي حصلت بالفعل على نسب كبيرة في البحث خلال العام، كان أهمها كما يلي:

المركز الأول : إحتلت مُباراة الهند و جنوب إفريقيا في كأس العالم للكريكت، هذا المركز و صنف هذا الموضوع على أنه الموضوع الأكثر بحثاً هذا العام ، حيث حصلت الرياضة على جزء كبير من المواضيع التي تم البحث عنها في Google.

المركز الثاني : إحتل خبر وفاة الممثل الأميركي الشاب كاميرون بويس المركز الثاني في أعلى نتائج للبحث.

المركز الثالث : إحتلته بُطولة كوبا أميركا التي تم إقامتها في صيف هذا العام.

تفصيلات بحث أخرى

الأخبار : جاء في خانة الأخبار الأكثر بحثا على جوجل، بطولة كوبا أميركا بالمركز الأول ، تلاها خبر حريق كاتدرائية نوتردام في باريس المركز الثاني.

الأشخاص : جاء في خانة الأشخاص الذين حصلو على أكبر نسبة بحث في جوجل غوغل Google خلال العام، لاعب كرة القدم الأميركية أنطونيو براون بالمركز الأول، بعد أن أصبح هذا النجم الأميركي نجم غير مرغوب به في أي نادي، بعد أن كان أحد أفضل اللاعبين، وذلك بسبب سِلسلة من التَصرفات غير الرياضية و واقعة إعتِدائه على زَوجته.

أما المركز الثاني فقد إحتله النجم البرازيلي نِيمار، حيث تم البَحث عن أخباره كثيراً بعد الجدل الكبير الذي دار حول إحتمالية إنتقاله وعودته الى فريق برشلونة الإسباني، الصيف الماضي.

الأفلام : تصدر فيلم أفينجرز قائمة الأفلام الأكثر بحثاً على غوغل، بينما جاء فيلم جوكر Joker بالمركز الثاني، و فيلم كابتن مارفيل في المركز الثالث.

و من اللافِت الى الإنتباه أن الأحداث التي تَجري في الولايات المُتحدة أثَّرت بشكل واضح على نتائج البحث في جوجل، جاء هذا بسبب دخول رياضيون و مشاهير أميركيون غير مَعروفين على النِطاق العالمي، لقائمة الأكثر بحثاً.

إقرأ أيضاً

المقال المذكور أعلاه بعنوان : ( نتائج صادمة حول أكثر نتائج البحث على جوجل في 2019 ) ، في موقعنا تقني نت هو موضوعنا لليوم نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا بإختيار المقال وأن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد لكم ، مع الأخذ بالإعتبار بوجود إحتمالية التعديل على المقال أو الاقتباس من المصادر الخارجية الأصلية التي تم ذكرها في المقال إن وجدت.

التعليقات مغلقة.