تحديث Windows 10 القادم يتطلب سعة تخزين تبدأ من 32 جيجابايت

تحديث Windows 10 القادم يتطلب سعة تخزين تبدأ من 32 جيجابايت

حددت شركة مايكروسوفت Microsoft للشركات المصنعة لأجهزة الحاسب خلال الفترة الماضية سعة تخزينية لا تقل عن 16 جيجابايت مخصصة لنظام تشغيل ويندوز 10 Windows ، واليوم تستعد عملاق البرمجيات لمضاعفة السعة التخزينية المطلوبة في الأجهزة حيث يتطلب التحديث الجديد من ويندوز 10 أن لا تقل السعة المتاحة 32 جيجابايت.

وتشير التوقعات إلى أن السعة التخزينية الجديدة المحددة من عملاق البرمجيات لتحديث Windows 10 ستدعم نظام تشغيل ليقدم آداء أفضل على أجهزة الحاسب، إلا أنها ستلزم صانعي أجهزة الحاسب بزيادة السعة التخزينية على بعض الإصدارات من أجهزة الحاسب.

ولقد حققت الشركات المصنعة لأجهزة الحاسب الإستفادة من تحديد السعة التخزينية لويندوز 10 في السابق عند 16 جيجابايت، حيث إستطاعت الكثير من الشركات إنتاج فئات مختلفة من أجهزة الحاسب المميزة بتصميم متحول من أجهزة لوحية، والتي تتميز بتصميم صغير الحجم وتأتي بسعة تخزينية لا تتخطى 32 جيجابايت، إلا أن تحديد مايكروسوفت للسعة التخزينية الجديدة سيتطلب زيادة السعة في الإصدارات القادمة من أجهزة الحاسب الصغيرة أو منخفضة التكلفة.

ومن المقرر أن ينطلق تحديث ويندوز 10 في شهر مايو 2019 بالتغيير الجديد في قيود السعة التخزينية المحددة والتي تبدأ من 32 جيجا بايت أو أعلى، في أنظمة 64bit أو المجموعة المحدودة من أنظمة 32bit، لذا من المتوقع أن ترتفع السعة التخزينية الرئيسية في أجهزة الحاسب إلى 64 جيجابايت خلال الفترة القادمة، بينما ستواجه الأجهزة المميزة بسعة تخزين أقل مشكلة في التحديث إلى الإصدار الجديد من ويندوز 10.

Slash Gear

التعليقات مغلقة.