أضرار شبكة الواي فاي Wi-Fi على جسم الإنسان

أضرار شبكة الواي فاي Wi-Fi على جسم الإنسان

تقني نت – لم يعد يمكن أن نتصور حياتنا اليومية من دون الإنترنت، فهو الوسيلة الأساس للاتصال مع العالم وكذلك للحصول على المعلومات، رغم أننا معرضون في الوقت نفسه لموجات الراديو وتأثيرها السلبي.

حيث أثبت العلماء بأن تأثير الإشعاع المنبعث من شبكات Wi-Fi على جسم الإنسان ضئيل، إلا أنه يتراكم مع مرور الوقت وهذاما قد يسبب اضطرابات خطيرة في وظائف الأعضاء في المستقبل، كما أننا نعلم جميعاً بأن أجهزة توجيه  Wi-Fi -الراوتر-router- تحيط بنا في كل مكان سواءً في البيت وفي العمل وحتى في أماكن الترفيه وهذا ما يعني بأننا وبشكل عملي على تماس معها بصورة مستمرة ودائمة لذلك فإننا معرضون للمخاطر التالية، إذا لم نقلل من التأثير السلبي لموجات الراديو.

1- التأثير على الجهاز العصبي

يسبب الاستخدام المستمر للأجهزة التي تنبعث منها موجات الراديو اللامبالاة والنعاس وضعف أداء الجسم بشكل عام، لذلك يصعب على الناس الذين يتعرضون لهذا التأثير السلبي الاستمرار في القيام بأعمال بدنية ويشمل ذلك أيضاً الرياضيين الذين يتطلب منهم نشاطهم التحمل والعزيمة.

2- التأثير على صحة الأطفال

يمكن أن تؤثر تلك الإشعاعات على جسم الطفل الذي يعد هدف ضعيف أمامها، كما يمكن أن يؤدي تعرض الأطفال لتلك الإشعاعات إلى الإصابة بسرطان الدم أو تطور الأمراض كما تشمل تلك المشكلات البالغين ممن يعانون من ضعف المناعة.

لذلك ينصح أخصائيو أمراض الدم النساء الحوامل بالابتعاد عن هذه الأجهزة قدر الإمكان، فقد تكون حماية أنفسنا من هذه الأجهزة بالكامل مستحيل، لكن الضرورة تحتّم علينا التفكير في الحماية منها.

3- التأثير على عمل الدماغ

تتعرض أوعية الدماغ للتأثير السلبي لتلك الموجات لذلك يجب على الرياضيين قبل غيرهم التعامل مع ذلك على محمل الجد، لأن القيام بأي تمرين بدني يتطلب وصول الكمية اللازمة من الأكسجين إلى الدماغ، ولمّا كانت انبعاثات الـ Wi-Fi من الراوتر قد تتسبب في ارتفاع الضغط داخل الجمجمة، فمن الممكن أن تكون للجلطات الدموية الدماغية عواقب وخيمة.

4- التأثير على صحة الرجال

أثبت العلماء أن أكثر من 20 بالمئة من الخلايا الحية تموت تحت تأثير أجهزة توجيه الـ WI-Fi، علاوة على انخفاض القدرة الجنسية لذلك ينصح الأطباء بتقليل فترة المكوث في دائرة تأثير هذه الأجهزة قدر الإمكان.

التعليقات مغلقة.